الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة

للمراسله والاستفسار والمقترحات

راسلونا على الايميل الرسمي

info@ansaralreda.com
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
بسم الله الرحمن الرحيم ....سلام على آل ياسين ..نرجوا من جميع زوار واعضاء شبكتنا الدخول للموقع الرسمي لسماحة السيد واضافة بريدهم الالكتروني في قسم (( إشتراكوا معنا لتصلكم اخر الاخبار))وكذلك الاصدارات من مؤلفات او كتب وكذلك المحاظرات الصوتية والمرئيه والدروس ...بارك الله بكم هـــــــــــام


انصار الامام الرضا (علية السلام) | موقع رؤى ومحاضرات سماحة ا 
 عدد الضغطات  : 1565
هيئة شباب آل محمد 
 عدد الضغطات  : 1590 شبكة آل ياسين الثقافية 
 عدد الضغطات  : 1285 شبكة الشيعه العالميه 
 عدد الضغطات  : 1465 شركة بصره سيرف لخدمات الويب 
 عدد الضغطات  : 867
منتديات انصار الامام الحسن عليه السلام 
 عدد الضغطات  : 1126


   
العودة   شبكة ومؤسسة ومنتديات أنصار الامام الرضا (ع) > القسم الديني > منتدى الصحابة والتابعين
 
منتدى الصحابة والتابعين يهتم بسيرة كل الصحابة والتابعين وقصصهم

الإهداءات

إضافة رد
   
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
 
   
قديم 12-09-2011, 07:47 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
Thumbs up مشاهير المدفونين في الصحن العلوي الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام على آل ياسين
اللهم صل على محمد وآل محمد كما تحب وترضى

1 ـ آدم (عليه السلام)(1)
... ـ ...
نبيّ الله أبو البشر
خلقه الله سبحانه وتعالى من طين، ثمّ أسكنه الجنّة وزوّجه من حواء(عليها السلام)، وعلّمه الأسماء كلّها، وأسجد له ملائكته إكراماً له.
فلمّا أكل من الشجرة أهبطه الله تعالى إلى الأرض، وصار فيها حجته وخليفته، وعمّر عمراً طويلا في طاعة الله سلام الله عليه.
وتروى عن حياته قصص كثيرة تعرض لها من كتب عن قصص الأنبياء، وهناك مؤلّفات مفردة عنه.
قال الإمام الصادق(عليه السلام): إنّ الله تبارك وتعالى أوحى إلى نوح(عليه السلام) وهو في السفينة أن يطوف بالبيت أُسبوعاً، فطاف أُسبوعاً ثمّ نزل في الماء إلى ركبتيه، فاستخرج تابوتاً فيه عظام آدم(عليه السلام)، فحمل التابوت في جوف السفينة حتى طاف البيت ما شاء الله أن يطوف، ثمّ ورد إلى باب الكوفة في وسط مسجدها، وتفرق الجمع الّذي كان مع نوح(عليه السلام) في السفينة، فأخذ التابوت ودفنه في الغري.


2 ـ الشيخ إبراهيم السالياني القوقاسي(2)
... ـ 1343
عالم فقيه ورع
أخذ العلم في النجف أوّلا على الفاضل الإيرواني، ثمّ حضر على الشيخ حبيب الله الرشتي، والشيخ محمّد حسن المامقاني، والشيخ حسين الخليلي.
كان أحد علماء النجف وفقهائها الموصوفين بالتقوى، أقام الصلاة جماعة في الإيوان الذهبي، يزدلف خلفه جماعات من أهل العلم والصلاح.
ورجع إليه بالتقليد أهل آذربيجان والقوقاس، وجبيت له الأموال الطائلة يوزعها على الطلبة وغيرهم من المستحقين، وبقيت مؤلفاته وتقاريره في المسودة.
توفي بالنجف 23 ربيع الآخر سنة 1343، ودفن بالصحن الشريف في إحدى حجراته الشمالية.


3 ـ السيّد إبراهيم الجصاني(3)
... ـ حدود 1363
السيّد إبراهيم بن عليّ بن الحسين بن موسى الحسيني الجصاني
عالم خطيب شاعر
ولد في النجف ونشأ بها على والده العالم الفقيه المتوفى سنة 1319، فقرأ المقدّمات العلمية والأدبية عليه وعلى غيره من الأساتذة.
كان من الأعلام الفقهاء، والخطباء المعروفين، والشعراء المبرزين نظم الشعر الفصيح والعامي وله ديوان حافل بأنواع الشعر الجيد وكان ممدوح الشعراء، وهو أحد الممهدين والمشاركين في ثورة العشرين المباركة.
مؤلفاته: (1) ديوان شعره ـ خ ـ .
توفي بالنجف حدود سنة 1363 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 13.

4 ـ الشيخ إبراهيم قفطان(4)
1199 ـ 1279
الشيخ إبراهيم بن حسن بن عليّ بن نجم بن عبدالحسين السعدي الرباحي الشهير بـ (قفطان)
عالم أديب شاعر
ولد في الحسكة 21 شعبان سنة 1199 عند خروج والده من النجف فراراً من الطاعون، ونشأ في النجف. قرأ المقدّمات على والده وغيره من الفضلاء، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ عليّ والشيخ حسن آل كاشف الغطاء، والشيخ محمّد حسن النجفي صاحب الجواهر، وحضر في أواخر أيامه على الشيخ مرتضى الأنصاري.
كان من العلماء الأجلاء، وأهل الرأي والحنكة، وكان أُستاذه صاحب الجواهر يحول إليه الخصومات والدعاوى المشكلة والمسائل المعضلة.
له نوادر ظريفة، وشعر كثير في مدح ورثاء أهل البيت:، وغيرهم من أهل العلم.
مؤلفاته: (1) أقل الواجبات في حجّ التمتع ـ خ ـ . (2) رسالة في المتعة ـ خ ـ . (3 ) ديوان شعره.
توفي بالنجف سنة 1279 ودفن بالصحن الشريف مع أبيه وأخيه من جهة باب الطوسي أمام الكيشوانية الشمالية.

5 ـ الشيخ إبراهيم الكرباسي(5)
1322 ـ 1407
الشيخ إبراهيم بن عليّ بن محمّد بن محمّد مهدي الكرباسي
عالم جليل مدرّس
ولد في النجف 1322 ونشأ بها . قرأ المقدّمات والسطوح على لفيف من الأفاضل، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ حسين النائيني، والشيخ ضياء الدين العراقي، وفي الرجال على السيّد أبي تراب الخونساري.
بقي ملازماً لدورس مشايخه حتى أجازه أُستاذه النائيني بالإجتهاد سنة 1352، فاستقل بالتدريس مدّة طويلة تخرج عليه خلالها جمع من أهل الفضل، وكان معروفاً بحسن الخلق، وعذب الحديث.
ومن آثاره الخيرية تأسيسه لجامع في مدينة الشطرة ـ الناصرية ـ سنة 1388.
مؤلفاته: (1) منهاج الأُصول 1 ـ 3 ـ ط ـ . (2) منهاج المتقين ـ رسالة عملية ـ ط ـ . (3) نخبة الأحاديث في أحكام الوصايا والمواريث 1 ـ 3 ـ ط ـ وغيرها.
توفي بالنجف 17 ربيع الآخر سنة 1407 ودفن بالصحن الشريف تحت الساباط بحجرة رقم 54.


6 ـ الشيخ إبراهيم اللنكراني(6)
... ـ 1314
عالم فقيه محقق
حضر في كربلاء على الشيخ عليّ اليزدي، والشيخ حسين الشهير بالفاضل الأردكاني، ثمّ انتقل إلى النجف سنة 1302 وحضر على الشيخ محمّد الشهير بالفاضل الإيرواني والشيخ حبيب الله الرشتي، والشيخ محمّد الشهير بالفاضل الشرابياني.
تصدر للتدريس في زمن أساتذته، وأقام الصلاة جماعة في الصحن الشريف، وكان المؤمل أن ينال المرجعية بعد أُستاذه الشرابياني لولا أن عاجله الأجل.
مؤلفاته: (1) رسالة في العدالة. (2) رسالة في علم الدراية. (3) رسالة في قاعدة لا ضرر. (4) رسالة في قاعدة الميسور. (5) رسالة في قضاء الفوائت. (6) كتاب الأُصول 1 ـ 2. (7) كتاب المتاجر. (8) كتاب الطهارة وغيرها.
توفي بالنجف 15 ربيع الآخر سنة 1314 ودفن بالصحن الشريف في إحدى الحجرات القبلية.


7 ـ السيّد إبراهيم شبّر(7)
1308 ـ 1378
السيّد إبراهيم بن محمّد بن عليّ بن حسين بن عبدالله شبّر الحسيني
عالم جليل مجاهد
ولد في النجف 26 شعبان سنة 1308 ونشأ بها. درس المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ السطوح العالية على الشيخ محمّدباقر القاموسي والشيخ عبدالحسين المبارك والشيخ عبدالحسين الحلّي، وحضر الأبحاث العالية على الشيخ ضياءالدين العراقي والشيخ حسين النائيني والسيّد أبي الحسن الأصفهاني، وأُجيز من الأخيرين بالرواية.
كان داعياً مرشداً لأحكام الدين، والدعوة إلى توحيد صفوف المسلمين، وله سفرات إلى الهند وإيران لهذه الغاية الشريفة.
انتدب إلى مدينة خانقين وكيلا عن المرجعية العليا، فنزل بها قائماً بوظائفه الشرعية.
مؤلفاته: (1)تاريخ النبيّ وآله الأطهار . (2) تهذيب الأخلاق . (3) حاشية كفاية الأُصول . (4) غدير خم . (5) النبوة والإمامة وغيرها من المخطوط.
توفي في النجف 5 ربيع الأوّل سنة 1378 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 49.


8 ـ الشيخ إبراهيم الغراوي(8)
1231 ـ 1306
الشيخ إبراهيم بن محمّد بن ناصر بن قاسم بن محمّد بن أحمد الغراوي النجفي
عالم فقيه ثقة
ولد في النجف سنة 1231 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر على الشيخ محمّد حرز الدين، والأبحاث العالية على الشيخ راضي النجفي وكان من عيون تلامذته، وحضر أخيراً على الشيخ محمّد حسين الكاظمي.
أُجيز بالإجتهاد والرواية عن السيّد محمّد مهدي القزويني، ويروي عن السيّد ميرزا الطالقاني.
استقل بالبحث والتدريس حضر عليه جمع من أهل العلم والفضل، وكان له ذوق سليم في فهم الأخبار قويمها وسقيمها، وكان شاعراً رقيقاً يروى له الشعر الجيد.
مؤلفاته: (1) كاشف ريبة المراجع في شرح المختصر النافع للمحقق الحلّي ـ خ ـ . (2) كتاب النوادر ـ كشكول ـ .
توفي بالنجف 28 ذي الحجة سنة 1306 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 4.


9 ـ الشيخ إبراهيم أطيمش(9)
1290 ـ 1360
الشيخ إبراهيم بن مهدي بن محمّد بن حسين بن محمّد بن أحمد القرشي الشهير بـ (أطيمش)
عالم أديب شاعر
ولد في الشطرة ـ الناصرية ـ سنة 1290 ونشأ بها. هاجر إلى النجف وقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على لفيف من الأفاضل، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الفاضل الإيرواني والسيّد محمّد كاظم اليزدي، واختص أخيراً بالشيخ أحمد كاشف الغطاء فكان من الملازمين له على الدوام.
كان من الشعراء البارعين المجيدين في نظم الشعر، وكان من الإباء والعفة بمكان عرض نفسه لاستيجار الحجّ لضعف حالته المادية فكان ذلك كسبه.
توفي بالنجف 14 ربيع الآخر سنة 1360 ودفن بالصحن الشريف.


10 ـ الشيخ أبو الحسن المشكيني(10)
1305 ـ 1358
الشيخ الميرزا أبوالحسن بن عبدالحسين المشكيني الأردبيلي
عالم فقيه مدرّس
ولد في إحدى قرى مشكين سنة 1305 ونشأ بها. هاجر إلى أردبيل سنة 1320 وقرأ على جمع من الأساتذة، ثمّ هاجر إلى النجف أواخر سنة 1328 وحضر بها الأبحاث العالية على الشيخ عليّ القوجاني، وفي 1337 انتقل إلى كربلاء وحضر فيها بحث الشيخ محمّد تقي الشيرازي، وعاد بعد وفاته إلى النجف.
استقل بالتدريس حتى عد من مشاهير مدرسي النجف في الأُصول والفقه يحضر مجلس درسه جمع من أهل العلم والأفاضل.
مؤلفاته: (1) حاشية العروة الوثقى ـ خ ـ . (2) حاشية كفاية الأُصول ـ ط ـ . (3) رسالة في الرضاع ـ خ ـ . (4) رسالة في الكر ـ خ ـ . (5) رسالة فى المعنى الحرفي ـ خ ـ . (6) رسالة في الترتب ـ خ ـ . (7) الفوائد الرجالية ـ ط ـ . (8) كتاب الزكاة ـ خ ـ . (9) كتاب الصلاة ـ خ ـ . (10) كتاب الطهارة ـ خ ـ . (11) مناسك الحجّ ـ خ ـ .
توفي بالكاظمية مريضاً 27 جمادى الآخرة سنة 1358 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 48.


11 ـ الشيخ أبو الحسن الفَتّوني(11)
1070 ـ 1139
الشيخ أبوالحسن بن محمّد طاهر بن عبدالحميد بن موسى الغفاري الفَتّوني العاملي
عالم محقق مفسر
ولد في أصفهان حدود سنة 1070 ونشأ بها على والده العالم المتوفى سنة 1115 والّذي كان يدرس فيها، قرأ على جمع من أعلام الدين هناك كالشيخ محمّد باقر المجلسي صاحب (بحار الأنوار) وخاله السيّد محمّد صالح الخاتون آبادي وغيرهما، ثمّ انتقل إلى خراسان وقرأ بها على الشيخ محمّد الحرّ العاملي صاحب (وسائل الشيعة)، ثمّ جاور مكّة المكرمة مدّة.
هاجر إلى النجف واستوطنها وقرأ على علمائها كالشيخ صفي الدين الطريحي والشيخ عبدالواحد البوراني والشيخ قاسم الوندي وغيرهم.
كان مدرساً بارعاً يحضر درسه العشرات من العلماء والأفاضل، ورغبوا في تدريسه لغزارة علمه وجودة سليقته، وصار في النجف من زعماء الدين والعلماء الربانيين، راج سوق العلم والأدب فيها في زمنه.
مؤلفاته: (1) تفسير مرآة الأنوار ـ ط ـ . (2) حديقة النسب ـ خ ـ . (3) رسالة في حقيقة مذهب الإمامية ـ خ ـ . (4) رسالة في الرضاع ـ خ ـ . (5) شريعة الشيعة في شرح مفاتيح الشرايع للفيض الكاشاني ـ خ ـ . (6) ضياء العالمين في الإمامة 1 ـ 3 ـ خ ـ . (7) الفوائد الغروية في أُصول الدين وفروعه ـ خ ـ .
توفي بالنجف سنة 1139 ودفن بالصحن الشريف.


12 ـ السيّد أبو الحسن الأصفهاني(12)
1284 ـ 1365
السيّد أبو الحسن بن محمّد بن عبدالحميد الموسوي الأصفهاني
عالم كبير مرجع
ولد في إحدى قرى أصفهان سنة 1284 ونشأ بها، وفي أصفهان قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على لفيف من الأفاضل، ثمّ هاجر إلى النجف سنة 1308 وأكمل دروسه ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ حبيب الله الرشتي والشيخ محمّد كاظم الخراساني والسيّد محمّد كاظم اليزدي والشيخ فتح الله الشهير بشيخ الشريعة، وانتقل إلى كربلاء وحضر على الشيخ محمّد تقي الشيرازي وعاد بعد وفاته إلى النجف.
استقل بالتدريس والإفادة مدّة طويلة، فتخرج من مجلس درسه المئات من المجتهدين والعلماء وأهل الفضل، ورجع إليه أكثر الشيعة في البلدان الإسلامية بالتقليد، وعظمت منزلته وطار صيته وبرز كواحد من مراجع الإمامية في هذا القرن والزعماء المعروفين بالحنكة والتدبير، كان في زمن مرجعيته كثير من المجتهدين لم يتصدوا للمرجعية احتراماً له، وبعد وفاته طبعت أكثر من أربعين رسالة عملية.
مؤلفاته: (1) أنيس المقلدين ـ رسالة عملية. (2) حاشية العروة الوثقى. (3) ذخيرة العباد ـ رسالة عملية فارسية ـ . (4) صراط النجاة ـ رسالة عملية تركية. (5) مناسك الحجّ. (6) وسيلة النجاة ـ رسالة عملية ـ وكلّها مطبوعة.
توفي بالكاظمية مريضاً 9 ذي الحجة سنة 1365 وحمل على الرؤوس مشياً على الأقدام إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 26.


13 ـ السيّد أبو الحسن الصدر(13)
1320 ـ 1398
السيّد أبو الحسن بن محمّد مهدي بن إسماعيل الصدر الموسوي
عالم أديب شاعر
ولد في الكاظمية 21 جمادى الأُولى سنة 1320 ونشأ بها على والده العالم الفاضل، فقرأ المبادي الأدبية والشرعية، هاجر إلى النجف وحضر به على بعض الأساتذة مدّة، ثمّ رجع إلى الكاظمية وحضر الأبحاث العالية على أبيه وعمّيه.
هاجر إلى أصفهان سنة 1367 وأقام بها مشتغلا بوظائفه الشرعية في التدريس وإمامة الجماعة والإرشاد.
بالإضافة لمقامه العليّ السامي فهو شاعر مجيد تطرق في شعره لمناسبات شتى وله من ذلك مجموعة قيمة.
أُجيز بالرواية عن والده والسيّد عبدالحسين شرف الدين والسيّد حسن الصدر والسيّد نجم الحسن اللكهنوي والسيّد ناصر حسين الكنتوري.
توفي في أصفهان 21 شوال سنة 1398 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 3.


14 ـ السيّد أبو طالب الهمداني(14)
... ـ 1266
السيّد أبو طالب بن عبدالمطلب بن عبدالصمد الحسيني الهمداني
عالم فقيه
كان في النجف من تلامذة الشيخ محمّد حسن النجفي صاحب الجواهر وعليه تخرج، وأمره أُستاذه هذا بترجمة (نجاة العباد) إلى الفارسية وطبعت في حياته.
عرف بالعلم الغزير، والورع والتقوى والصلاح، حقق في الفقه وأُصوله وبرزت له مؤلفات نافعة.
مؤلفاته: (1) الذخيرة العلوية في الفقه . (2) كتاب الأُصول . (3) المواهب العلية وغيرها من المخطوط.
توفي بالنجف شهر صفر سنة 1266 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 2.

15 ـ السيّد أبو القاسم المحرر(15)
1283 ـ 1370
السيّد أبو القاسم بن إبراهيم بن عبدالحسين بن هادي بن إبراهيم الموسوي الأصفهاني الشهير بـ (المحرر)
عالم جليل أديب
ولد في أصفهان 18 ذي الحجة سنة 1283 ونشأ بها. هاجر إلى النجف وأكمل دروسه، ثمّ حضر الأبحاث العالية على السيّد محمّد كاظم اليزدي واختص به ولازمه، وكان محرراً له ولذلك لقّب بـ (المحرر).
مؤلفاته: (1) أبواب الجنان في الأدعية ـ ط ـ . (2) ترجمة المجالس السنية للسيّد محسن الأمين إلى الفارسية ـ خ ـ . (3) ترجمة الهدى إلى دين المصطفى للبلاغي إلى الفارسية ـ خ ـ . (4) جامع الرسائل العملية ـ ط ـ جمعه من فتاوى أُستاذه وغيره. (5) رسالة في الكر ـ خ ـ .
توفي بالنجف 6 ربيع الآخر سنة 1370 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 46.



يتبع








التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-09-2011, 07:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

16 ـ السيّد أبو القاسم الخوئي(16)
1317 ـ 1413
السيّد أبو القاسم بن عليّ أكبر بن هاشم الموسوي الخوئي
عالم كبير ومن مراجع العصر الحاضر
ولد فى خوي ـ آذربيجان 15 رجب سنة 1317 ونشأ بها على والده العالم الجليل، هاجر إلى النجف سنة 1328 فأكمل المقدّمات ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ مهدي المازندراني وشيخ الشريعة الأصفهاني والشيخ محمّد حسين الكمباني الأصفهاني والشيخ ضياء الدين العراقي والشيخ حسين النائيني، والكلام على الشيخ محمّد جواد البلاغي والسيّد حسين البادكوبي وتخرج عليهم.
استقل بالتدريس مدّة طويلة تجاوزت نصف قرن تخرج خلالها عليه عشرات المجتهدين ومئات العلماء الأعلام، وأكثرهم كتب تقريراته الفقهية والأُصولية.
رجع إليه بالتقليد كثير من البلاد الإسلامية، وبعد وفاة السيّد محسن الحكيم اتسعت مرجعيته وكثر مقلدوه في البلدان كافة، وصار المرجع الأعلى للطائفة الإمامية في عصره ومن أعمدة المذهب المعول عليهم.
مؤلفاته: (1) أجود التقريرات في أُصول الفقه 1 ـ 2 . (2) البيان في تفسير القرآن . (3) تكملة منهاج الصالحين . (4) حاشية العروة الوثقى . (5) مباني تكملة المنهاج 1 ـ 2 . (6) معجم رجال الحديث 1 ـ 24 . (7) مناسك الحجّ . (8) منهاج الصالحين ـ رسالته العملية ـ 1 ـ 2 وغيرها من المطبوع.
توفي بالنجف 9 صفر سنة 1413 ودفن بمقبرته الخاصة بالصحن الشريف بحجرة رقم 31 ودفن معه ولده العلاّمة الشهيد السيّد عبدالمجيد المستشهد يوم 7 صفر سنة 1424.


17 ـ الشيخ أبو القاسم الأردبادي(17)
1274 ـ 1333
الشيخ أبو القاسم بن محمّد تقي بن محمّد قاسم الأردبادي التبريزي
عالم فقيه وأديب شاعر
ولد في أردباد ـ تبريز شهر جمادى الأُولى سنة 1274 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية في بلاده، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر بها على الشيخ محمّد حسين الكاظمي والشيخ محمّد حسن آل ياسين والفاضل الإيرواني وغيرهم.
رجع إلى بلاده حدود سنة 1308 ونزلها قائماً بوظائفه الشرعية، وفي سنة 1315 عَنَّ له الرجوع إلى النجف فاستوطنها مستقلا بإمامة الجماعة والتدريس والتأليف.
مؤلفاته: (1) الشهاب الثاقب في رد القائلين بوحدة الوجود. (2) منهج السداد في العبادات فارسي . (3) الشهاب المبين في اعجاز القرآن . (4) مناسك الحجّ وكلّها مطبوعة .
توفي في همدان متوجهاً لزيارة الإمام الرضا(عليه السلام) 5 شعبان سنة 1333 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 22.


18 ـ الشيخ أبو القاسم المامقاني(18)
1285 ـ 1351
الشيخ أبو القاسم بن محمّد حسن بن عبدالله المامقاني
عالم ورع جليل
ولد في النجف سنة 1285 ونشأ بها على والده العالم الكبير المتوفّى سنة 1323. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه على والده وشيخ الشريعة، والأُصول على الشيخ محمّد كاظم الخراساني، والأخلاق على الشيخ إسماعيل القره باغي.
كان من الثقات الأجلاء الأعلام، من أُسرة علمية معروفة.
مؤلفاته: (1) شرح دعاء كميل . (2) غاية المأمول في علم الأُصول . (3) مقباس الكرامة في شرح تبصرة العلاّمة وكلّها مخطوطة.
توفي بالنجف سنة 1351 ودفن بالصحن الشريف مقابل حجرة رقم 21.


19 ـ السيّد أبو القاسم التبريزي(19)
1286 ـ 1362
السيّد أبو القاسم بن محمّد رضا بن أبي القاسم عليّ أصغر الطباطبائي التبريزي الشهير بـ (العلاّمة)
عالم جليل مؤلف
ولد في تبريز سنة 1286 ونشأ بها، وهاجر مع والده سنة 1300 إلى كربلاء لطلب العلم فمكث بها مدّة، ثمّ انتقل إلى النجف وحضر بها الأبحاث العالية على الفاضل الشرابياني والشيخ محمّد حسن المامقاني وغيرهما.
عاد إلى كربلاء وصار هناك من المدرّسين، وأقام الصلاة جماعة داخل الحرم الحسيني الشريف، وله مؤلفات كثيرة لم يطبع أغلبها.
تدخل في الأُمور السياسية واستنكر عليه بعضها، فتركه الناس واعتزل هو وعاد إلى النجف إلى وفاته.
مؤلفاته: (1) الإشراقات في العلوم الغريبة ـ خ ـ . (2) إكليل الرشاد في تحقيق المعاد ـ ط ـ فارسي. (3) دلائل الغيب في الأدعية ـ ط ـ فارسي. (4) الصراط المستقيم ـ رسالة عملية فارسية ـ ط ـ . (5) اللمعات في أُصول الفقه ـ خ ـ . (6) النواميس الإلهية في الفقه ـ ط ـ وغيرها.
توفي بالنجف 19 ربيع الأوّل سنة 1362 ودفن بالصحن الشريف مع والده بحجرة رقم 29.


20 ـ السيّد أبو القاسم الأشكوري(20)
... ـ 1325
السيّد أبو القاسم بن معصوم الحسيني الجيلاني الأشكوري
عالم فاضل فقيه
ولد في أشكور ونشأ بها، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر بها على الشيخ حبيب الله الرشتي، وأُجيز منه ومن السيّد حسين الترك بالرواية.
كان من العلماء المحققين في الفقه وأُصوله، ومن المدرّسين البارعين، تخرج عليه جمع من أهل العلم.
مؤلفاته: (1) بغية الطالب في حاشية المكاسب للأنصاري ـ ط ـ . (2) جواهر العقول في شرح فرائد الأُصول ـ الرسائل للأنصاري ـ خ ـ .
توفي بالنجف 17 شوال سنة 1325 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 2.


21 ـ السيّد أحمد الطهراني(21)
... ـ 1332
السيّد أحمد بن إبراهيم الموسوي الطهراني
عالم فقيه أخلاقي
ولد في كربلاء ونشأ بها. قرأ المقدّمات فيها، ثمّ هاجر إلى سامراء وحضر الأبحاث العالية على السيّد محمّد حسن الشيرازي الشهير بالمجدد، وانتقل إلى النجف وحضر على الشيخ حبيب الله الرشتي والشيخ حسين الخليلي، ولازم الأخلاقي المعروف الشيخ حسين قلي الهمداني وكان من خواصه.
كان أوحدي عصره في مراتب العلم والعمل والسلوك، والزهد والورع والتقوى والمعرفة بالله والخوف والخشية منه، وكان مدرساً تجتمع عليه ثلة من طلاب العلم.
مؤلفاته: تذكرة المتقين ـ ط ـ .
توفي بالنجف في آخر تشهد صلاة العصر 27 شوال سنة 1332 ودفن بالصحن الشريف تحت الساباط مقابل الإيوان الواقع خلف المرقد المقدّس.


22 ـ الشيخ أحمد الجزائري(22)
... ـ 1151
الشيخ أحمد بن إسماعيل بن عبدالنبيّ بن سعد الأسدي الجزائري
من مشاهير علماء عصره
كان في النجف من تلامذة الشيخ أبو الحسن الفَتّوني والشيخ حسين الخمايسي وغيرهما.
قام مقام أُستاذه الفَتّوني بعد وفاته في الإمامة والتدريس والمرجعية، وصار من كبار علماء عصره وأفاضل المدرسين، حاز سمعة طائلة في العلم والفضل، وشهرة في التحقيق والتدقيق، وهو جد الأُسرة العلمية الشهيرة في النجف (آل الجزائري) خرج منها جمع من أبطال العلم والأدب.
مؤلفاته: (1) تبصرة المبتدئين في الطهارة والصلاة ـ خ ـ . (2) رسالة في آداب المناظرة ـ خ ـ . (3) رسالة ميزان المقادير ـ خ ـ . (4) الشافية في الصلاة ـ خ ـ . (5) قلائد الدرر في بيان أحكام الآيات بالأثر 1 ـ 3 ـ ط ـ وغيرها.
توفي بالنجف سنة 1151 ودفن بالصحن الشريف في إيوان العلماء.


23 ـ الأُستاذ أحمد أمين(23)
1324 ـ 1390
الأُستاذ أحمد بن أمين بن محمود الزنجاني الكاظمي
أديب كاتب ورياضي ماهر
ولد في الكاظمية سنة 1324 ونشأ بها. أكمل الدراسة الإبتدائية، ثمّ التحق بالإعدادية.
استمر في دراسته حتى تخرج في (دار المعلمين) ببغداد، وهو مع هذا يحضر دروس الفقه وأُصوله على الشيخ عليّ الزنجاني والشيخ عبدالحسين الخالصي، ثمّ انتقل إلى النجف وتلمذ بها على السيّد عبدالكريم عليّ خان والشيخ محمّد جواد البلاغي والشيخ نعمة الله الدامغاني.
سافر إلى استانبول ودخل جامعتها بفرع (الرياضيات العالية) و (الفيزياء العالية) وتخرج فيها حاصلا على مرتبة (الدكتوراه).
عاد إلى العراق وعين في عدة مناصب تربوية آخرها مفتشاً اختصاصياً في ديوان وزارة المعارف ـ التربية ـ العراقية.
نشرت له الصحافة العراقية البحوث الإسلامية والتربوية القيمة، وكان شديداً في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورعاً متعبداً صالحاً.
مؤلفاته: (1) التكامل في الإسلام 1 ـ 7 ـ ط ـ . (2) فلسفة المعاد ـ ط ـ . (3) نظرة الإسلام إلى العلم الحديث ـ خ ـ .
توفي في بغداد 2 صفر سنة 1390 ونقل إلى النجف ودفن في الصحن الشريف بحجرة رقم 52.


24 ـ الشيخ أحمد قفطان(24)
1235 ـ 1293
الشيخ أحمد بن حسن بن عليّ بن نجم بن عبدالحسين السعدي الرباحي الشهير بـ (قفطان)
عالم فذ من كبار أُدباء عصره
ولد في النجف 14 شعبان سنة 1235 ونشأ بها على أبيه، فدرّسه المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الأنصاري مدّة طويلة.
توغل في الأدب حتى بصر به، واطلع على أسرار اللغة فنبغ نبوغاً باهراً، وأصبح من مشاهير الأُدباء، ماهراً في النحو والعروض واللغة والتاريخ.
وله اتصال بزعماء العلم والأدب من أشراف الأسر، وولاة العثمانيين ووزرائهم، وقد صحب (شبلي باشا) مدّة إقامته في العراق وما زال يراسله ويكاتبه فانتج من ذلك كتابه (القوافي الشبلية).
وكان أصم يخاطب بالكتابة والإشارة، لكنه شديد الذكاء يفهم المراد لأوّل وهلة.
مؤلفاته: (1) ديوان شعره. (2) القوافي الشبلية. (3) المجالس والمراثي. (4) المدح الناصرية في مديح السلطان ناصر الدين شاه.
توفي بالنجف سنة 1293 ودفن في الصحن الشريف مقابل باب الطوسي مع أبيه وأخيه.


25 ـ السيّد أحمد الطالقاني(25)
1131 ـ 1208
السيّد أحمد بن حسين بن حسن مير حكيم الحسيني الطالقاني
عالم فقيه جليل
ولد في النجف سنة 1131 ونشأ بها على أبيه فعني بتربيته وأقرأه المقدّمات، ثمّ حضر عليه وعلى الشيخ خضر الجناجي، انتقل إلى كربلاء وحضر على الشيخ يوسف البحراني والشيخ محمّد باقر البهبهاني الشهير بـ (الوحيد) وغيرهما مدّة، ثمّ رجع إلى النجف.
بلغ درجة عالية في الفقه أهلته للرئاسة فأصبح من رجال الدين والزعماء الروحانيين الّذين يرجع إليهم في الفتيا والأحكام.
وإليه يرجع الفضل في هداية أهل مدينة (الجيزاني)، فقد كان أهلها من الأكراد الغلاة تعرف عليهم في أحد أسفاره إلى (بدرة) وعلم ما هم عليه من الضلال فمكث في بلدهم مدّة طويلة مع جمع من أصحابه حتى أرشدهم وهداهم إلى الطريق القويم، وكانوا يرجعون إليه في مسائلهم وحقوقهم الشرعية.
توفي بالنجف 3 شعبان سنة 1208 ودفن في الصحن الشريف في مقبرتهم بحجرة رقم 24.

26 ـ السيّد أحمد الجزائري(26)
1291 ـ 1384
السيّد أحمد ـ أغا ـ بن حسين بن محمّد بن حسين بن عبدالكريم الموسوي الجزائري التستري
عالم جليل ورع
ولد في تستر 14 ذي القعدة سنة 1291 ونشأ بها. قرأ المقدّمات على الشيخ عبدالرحيم التستري وغيره، ثمّ هاجر إلى النجف سنة 1311 وأكمل دروسه، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ محمّد كاظم الخراساني والسيّد محمّد كاظم اليزدي ولازمهما حتى تخرج عليهما.
كان تقياً ورعاً، له إلمام وخبرة بالهيئة والنجوم والتجويد، ويمتلك خزانة مخطوطات قيمة، وله مشايخ كثيرون بالرواية.
مؤلفاته: (1) إجازات المشايخ ومجازات الشوامخ. (2) تتمة الشجرة في الأنساب. (3) تعويذ اللسان في تجويد القرآن . (4) تقويم المعرفة في معرفة التقويم. (5) حاشية الروضة البهية في الفقه. (6) صيغ النكاح. (7) العجالة في تراجم القراء والنحاة. (8) الفوز العظيم في ترجمة جده السيّد حسين بن عبدالكريم. (9) الكشكول كلّها مخطوطة.
توفي بالنجف 27 ذي القعدة سنة 1384 ودفن في الصحن الشريف بحجرة رقم 19.

27 ـ السيّد أحمد الكاظمي(27)
1222 ـ 1295
السيّد أحمد بن حيدر بن إبراهيم بن محمّد العطّار الحسني الكاظمي
عالم فقيه جليل
ولد في الكاظمية سنة 1222 ونشأ بها على والده العالم، فقرأ المقدّمات على لفيف من أهل الفضل، ثمّ هاجر إلى النجف في حياة والده وحضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد كاشف الغطاء وغيره من الأجلاء.
رجع إلى بلده فكان فيها من العلماء الأجلاء بعد وفاة والده، وثق به عامة الناس ورجعوا إليه في مسائل الدين والدنيا، وفتح باب التدريس ونشر الأحكام الشرعية، وكان ورعاً تقياً صالحاً.
وهو جد الأُسرة العلمية الشريفة (آل الحيدري).
توفي بالكاظمية شهر رجب سنة 1295 ونقل إلى النجف ودفن في بعض حجرات الصحن الشريف.


28 ـ السيّد أحمد الخرسان(28)
... ـ 1246
السيّد أحمد بن درويش بن محسن الخرسان الموسوي
عالم فاضل
ولد في النجف ونشأ بها. كان من تلامذة الشيخ موسى كاشف الغطاء وملازميه، انتدبه أُستاذه هذا لتحرير رسائله لفضله الجم وأدبه الواسع، فقد كان يجمع بين فضيلتي العلم والقلم، وكانت داره ندوة يحضرها العلماء والأُدباء.
توفي بالنجف 9 ربيع الآخر سنة 1246 ودفن بالصحن الشريف بمقبرتهم حجرة رقم 9.

29 ـ السيّد أحمد المستنبط(29)
1325 ـ 1399
السيّد أحمد بن رضي بن أحمد بن نصر الله الموسوي التبريزي الشهير بـ (المستنبط)
عالم محدّث تقي
ولد في تبريز 12 ربيع الآخر سنة 1325 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية هناك، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر الأبحاث العالية على الشيخ حسين النائيني والشيخ ضياء الدين العراقي والميرزا عليّ الإيرواني والسيّد أبي الحسن الأصفهاني حتى تخرج عليهم وأُجيز منهم بالإجتهاد.
كان ورعاً تقياً، أقام الصلاة جماعة في مسجد (الصاغة) بالنجف.
مؤلفاته: (1) البشارة والزيارة. (2) الرثاء والأسى . (3) العقائد الحقة في الأُصول الخمسة . (4) القطرة من بحر مناقب العترة. (5) منتخب خاتم الرسائل بأحسن الوسائل . (6) المناسك والمدارك وغيرها وكلّها مطبوعة.
توفي بالنجف 5 رجب سنة 1399 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 23.


30 ـ الشيخ أحمد الشيرازي(30)
... ـ 1332
الشيخ أحمد الشيرازي الشهير بـ (شانه ساز) أي صانع الأمشاط
عالم فقيه جليل
هاجر من شيراز أوائل سنة 1300 إلى سامراء ودرس بها مدّة طويلة، ثمّ انتقل إلى النجف وسكنها، وأقام الصلاة جماعة في الصحن الشريف، وفوضت إليه (المدرسة القوامية).
كان فقيهاً حكيماً متألهاً رياضياً أُصولياً، مدرساً حضر عليه جمع من أهل العلم.
مؤلفاته: (1) حاشية على الفصول في الأُصول ـ ط ـ . (2) رسالة في اللباس المشكوك ـ خ ـ . (3) الشريفية ـ رسالة في الخمس ـ خ ـ .
توفي بالنجف سنة 1332 ودفن بالصحن الشريف في إحدى حجراته.






التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-09-2011, 07:58 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

31 ـ السيّد أحمد الطالقاني(31)
1252 ـ 1337
السيّد أحمد بن عبدالله بن أحمد بن حسين بن حسن مير حكيم الحسيني الطالقاني
عالم فقيه وأديب كبير
ولد في النجف 25 ذي القعدة سنة 1252 ونشأ بها على والده العالم الكبير. فأخذ الأوّليات الأدبية والعلمية على أخوته وأبناء عمه، ثمّ حضر الفقه وأُصوله على أخيه السيّد ميرزا الطالقاني والشيخ أغا رضا الهمداني والشيخ محمّد كاظم الخراساني والشيخ حسين الخليلي، وفي الأواخر حضر بحث السيّد محمّد كاظم اليزدي.
كان ورعاً تقياً زاهداً عابداً، وكان مع وفور فضله وعلمه أديباً فاضلا وشاعراً مبدعاً له مراسلات ومطارحات مع جماعة من أعيان العلماء وأعلام الأدب، وقد ضاعت أكثر آثاره.
توفي بالنجف 22 شعبان سنة 1337 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 24.


32 ـ الشيخ أحمد الدجيلي(32)
... ـ 1265
الشيخ أحمد بن عبدالله بن أحمد بن عبدالله الخزرجي الدجيلي
عالم كبير شاعر
ولد في النجف ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على لفيف من الأفاضل، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ عليّ والشيخ حسن آل كاشف الغطاء والشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر.
كان من علماء النجف المبرزين، يرجع إليه في المشاكل والمسائل العويصة، ومدرّساً تخرج عليه ثلة من الأعلام، وشاعراً مبدعاً له مراسلات ومدايح لجمع من الأجلاء من أصحابه.
توفي بالنجف سنة 1265 ودفن في الصحن الشريف.


33 ـ الشيخ أحمد السنان(33)
1313 ـ 1390
الشيخ أحمد بن عبدالله بن عليّ بن راشد السنان الحميري القطيفي
عالم رياضي شهير
ولد في القطيف 13 رجب سنة 1313 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على الشيخ محمّد حسين آل عبدالجبار والشيخ حسين القديحي والشيخ محمّد عليّ النهاش والشيخ محمّد صالح المبارك والشيخ محمّد عليّ الخنيزي، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ أبي الحسن الخنيزي والشيخ عليّ الجشي، بعدها هاجر إلى النجف وحضر على السيّد أبي القاسم الخوئي والسيّد باقر الشخص.
رجع إلى بلاده قائماً بوظائفة الشرعية، إلاّ أ نّه ترك الإشتغال بالعلم لأسباب اقتصادية، وكان له ولع بالعلوم الرياضية والغريبة.
مؤلفاته: (1) تاج الجمال لأهل الكمال في علم الجفر . (2) سلم الوصول إلى علم الرمل . (3) شرح التهذيب في المنطق للتفتازاني . (4) كشف الحال في علم الفال . (5) مقتبس علم الرمل . (6) منية الطالب في نيل المطالب في معرفة الحجر والزجاج وجملة من أصباغه، وغيرها ممّا هو مخطوط .
توفي في كربلاء زائراً 1 رجب سنة 1390 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف قريباً من كيشوانية آل شمسة.


34 ـ الشيخ أحمد حرز الدين(34)
1265 ـ 1342
الشيخ أحمد بن عليّ بن عبدالله بن حمد الله بن محمّد المسلمي الشهير بـ (حرز الدين)
عالم جليل مؤرّخ
ولد في النجف 15 شعبان سنة 1265 ونشأ بها. قرأ على والده وأخيه الشيخ حسن وعليهما تخرج.
كان من أهل الفضيلة والكمال، فقيهاً مؤرخاً له الاطلاع الواسع والرأي السديد في الأُمور العرفية، وكانت داره ندوة من ندوات الأدب يرتادها الأماثل منهم .
توفي بالنجف آخر شعبان سنة 1342 ودفن بالصحن الشريف في سرداب خاص له ممّا يلي باب الفرج.


35 ـ الشيخ أحمد محبوبه(35)
... ـ 1335
الشيخ أحمد بن عليّ بن محمّد حسن بن محمّد عليّ محبوبه الربيعي
فاضل أديب شاعر
ولد في النجف ونشأ بها على أفراد أُسرته العلمية الجليلة فأفاد منهم.
كان فاضلا كاملا أديباً، عفيف النفس ظريفاً متكلماً، حسن المحاضرة سريع الجواب مبجلا عند علماء عصره.
نظم الشعر في عنفوان شبابه وجرى مع الشعراء في حلباتهم.
مؤلفاته: (1) أرجوزة في المنطق ـ خ ـ .
توفي خارج النجف سنة 1335 ونقل إليها ودفن بالصحن الشريف مع والده في سرداب خاص على يسار الداخل إليه من باب القبلة.


36 ـ السيّد أحمد الحكيم(36)
1280 ـ 1350
السيّد أحمد بن محسن الحكيم الطباطبائي
عالم جليل
ولد في النجف سنة 1280 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على أساتذة أفاضل، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد المظفّر وعليه تخرج.
كان ورعاً مقدّساً ومن فضلاء الحوزة العلمية اُبتلي بعدة أمراض منعته من مواصلة دراسته فكان يحثّ ولديه على طلب العلم والالتحاق بركب الحوزة.
وهو صهر خاله السيّد مهدي الحكيم ووالد العالم المجتهد المعمّر السيّد محمّدعليّ وجدّ المرجع المعاصر السيّد محمّد سعيد بن محمّد عليّ.
توفي بالنجف سنة 1350 ودفن بالصحن الشريف مقابل الاسطوانة الّتي بين حجرتي الإسماعيلية.


37 ـ الشيخ أحمد المشهدي(37)
1259 ـ 1309
الشيخ أحمد بن محمّد بن إبراهيم بن عليّ بن عبدالمولى بن راضي الربيعي النجفي
فقيه عالم جليل
ولد في النجف سنة 1259 ونشأ بها على أفراد أُسرته العلمية الجليلة، فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر على الشيخ محمّد حسين الكاظمي والشيخ راضي النجفي والشيخ محسن خنفر والشيخ محمّد رضا كاشف الغطاء والسيّد محمّد مهدي القزويني وأجازه أُستاذه هذا، وله اختصاص بالسيّد محمّد تقي بحر العلوم.
كان من مشاهير علماء عصره، ومن ذوي الورع والصلاح، وأئمّة الجماعة والقضاء والفتيا.
مؤلفاته: (1) شرح شرائع الإسلام . (2) كتاب الطهارة . (3) كتاب الصلاة . (4) كتاب التجارة . (5) كتاب الشركة وكلّها مخطوطة.
توفي بالنجف شهر رجب سنة 1309 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 30.


38 ـ الشيخ أحمد الأردبيلي(38)
... ـ 992
الشيخ أحمد بن محمّد الأردبيلي الشهير بـ (المقدّس)
فقيه أُصولي محقق
ولد في أردبيل ، ومنها هاجر إلى النجف وقرأ على لفيف من المدرسين، حتى اشتهر أمره وعلا صيته وصار فقيه الإمامية في عصره.
له المكانة العالية في العلوم الإسلامية، عرف بتحقيقاته القيمة وآرائه السديدة، فتهافت عليه طلاب العلم الشريف من كلّ حدب وصوب، فبرز ورأس في النجف مدّة طويلة.
وكان معروفاً بالزهد والورع والعبادة، وله كرامات مشهورة.
مؤلفاته: (1) استيناس المعنوية في علم الكلام ـ خ ـ . (2) حاشية الشرح الجديد للتجريد ـ خ ـ .(3) الخراجية ـ ط ـ . (4) زبدة البيان في أحكام القرآن ـ ط ـ . (5) مجمع الفائدة والبرهان في شرح إرشاد الأذهان للعلاّمة الحلّي ـ ط ـ . (6) مناسك الحجّ ـ خ ـ فارسي وغيرها.
توفي بالنجف شهر صفر سنة 992 ودفن بالصحن الشريف في الحجرة الملاصقة للمأذنة الجنوبية.

39 ـ الشيخ أحمد الشرقي(39)
... ـ 1288
الشيخ أحمد بن محمّد حسن بن موسى بن حسن الشرقي الخاقاني الحميري
عالم فاضل
ولد في النجف ونشأ بها. وتخرج على والده وغيره من العلماء المدرّسين.
كان أحد العلماء المتحلين بالعلم والمشتغلين بتحصيله، عالماً فاضلا معروفاً، من أئمّة الجماعة في الصحن الشريف وفي جامع الخضراء.
توفي بالنجف سنة 1288 ودفن بالصحن الشريف في مقبرتهم حجرة رقم 32.


40 ـ الشيخ أحمد الكاظمي(40)
... ـ 1324
الشيخ أحمد بن محمّد حسين بن هاشم بن حسن بن ناصر الكاظمي
عالم فقيه
ولد في النجف ونشأ بها على والده العالم الكبير، قرأ دروسه الأولية على جملة من الأساتذة ، ثمّ حضر على والده والشيخ أغا رضا الهمداني.
كان فقيهاً وحيداً خبيراً بعلمي الفقه وأُصوله، معروفاً ومحترماً لدى سائر الطبقات الروحية والاجتماعية.
مؤلفاتهنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة1)الإنذار ـ منظومة في علم الكلام ـ خ ـ . (2) منظومة في النحو ـ خ ـ . (3) منظومة في المنطق ـ خ ـ .
توفي بالنجف 14 صفر سنة 1324 ودفن بالصحن الشريف مع والده بحجرة رقم 9.

41 ـ السيّد أحمد الجزائري(41)
1220 ـ 1305
السيّد أحمد بن محمّد بن طيب بن محمّد بن نورالدين بن نعمة الله الموسوي الجزائري
عالم جليل ورع
ولد في تستر شهر ذي الحجة سنة 1220 ونشأ بها على والده العالم الجليل، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر على مدرّسيها الأفاضل.
عاد إلى بلده وكان بها عالماً عابداً متهجداً، عالي الهمة سامي النفس، وعلى جانب عظيم من الأخلاق الحسنة والسجايا المرضية.
توفي في تستر شهر جمادى الأُولى سنة 1305 ونقل إلى النجف ودفن في الصحن الشريف بمقبرة التستريين حجرة رقم 19.


42 ـ الشيخ أحمد آل عبدالرسول(42)
... ـ 1331
الشيخ أحمد بن محمّد بن عبدالرسول بن سعد بن حمد بن زيرج العبسي السماوي
عالم فقيه صالح
ولد في النجف ونشأ بها، واشتغل بتحصيل العلم، وتخرج على علماء عصره وأُجيز بالإجتهاد عن الشيخ حسين الخليلي والشيخ محمّد حسين الكاظمي، وصار من العلماء المروجين للدين والناشرين لأحكامه.
هاجر إلى السماوة بعد وفاة أخيه الشيخ عبدالحسين سنة 1307 وأقام بها وحاز مرجعية في التقليد هناك.
مؤلفاته: (1) الأُصول اللفظية والعملية . (2) رسالة في المنطق . (3) كتاب الصلاة . (4) كتاب المعاني والبيان . (5) كشف الغوامض في شرح فرائض الشرائع. (6) منظومة في النحو وكلّها مخطوطة.
توفي في السماوة 17 جمادى الأُولى سنة 1331 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 19.


43 ـ السيّد أحمد العطّار(43)
1125 ـ 1215
السيّد أحمد بن محمّد بن عليّ بن سيف الدين الحسني البغدادي الشهير بـ (العطّار)
عالم كبير وأديب شاعر
ولد في بغداد 4 شهر رمضان سنة 1125 ونشأ بها. هاجر إلى النجف سنة 1135 وقرأ على لفيف من الأفاضل المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ محمّد تقي الدورقي والشيخ محمّد مهدي الفَتّوني والشيخ جعفر الكبير صاحب كشف الغطاء والسيّد محمّد مهدي بحر العلوم ولازمه واختص به مدّة طويلة.
كان فقيهاً محققاً، ماهراً في أغلب الفنون، وكان من شيوخ الأدب في عصره، وله شعر متين، وهو من الشعراء الّذين قرضوا القصيدة الكرارية.
مؤلفاته: (1) التحقيق إلى ما به حقيق في أُصول الفقه 1 ـ 2 ـ خ ـ . (2) التحقيق في الفقه ـ خ ـ . (3) الحجال عن حال الرجال ـ أرجوزة ـ خ ـ . (4) ديوان شعره ـ خ ـ . (5) الرائق من أشعار الخلائق ـ خ ـ . (6) رياض الجنان في أعمال شهر رمضان ـ ط ـ .
توفي بالنجف 7 شعبان سنة 1215 ودفن بالصحن الشريف في إيوان الذهب قرب مقبرة العلاّمة الحلّي.


44 ـ الشيخ أحمد البلاغي(44)
... ـ 1271
الشيخ أحمد بن محمّد عليّ بن عباس بن حسن بن عباس بن محمّد عليّ بن حسن البلاغي الربيعي
عالم جليل أديب
ولد في النجف ونشأ بها على أعلام أُسرته الجليلة، فقرأ المقدّمات على ثلة من أهل الفضل، ثمّ حضر على السيّد عبدالله شبّر وعليه تخرج.
كان من مشاهير أهل الفضل والتقوى، محققاً مدققاً، كثير المخالطة مع العلماء وأرباب الفضل.
مؤلفاته: (1) شرح تهذيب الوصول إلى علم الأُصول للعلاّمة ـ خ ـ .
توفي بالنجف سنة 1271 ودفن بالصحن الشريف من جهة باب القبلة.


45 ـ الشيخ أحمد النراقي(45)
1185 ـ 1245
الشيخ أحمد بن محمّد مهدي بن أبي ذر النراقي الكاشاني
عالم كبير وفقيه مصنّف
ولد في نراق ـ كاشان 14 جمادى الآخرة سنة 1185(46) ونشأ بها على والده العالم الزعيم، قرأ على والده مدّة طويلة، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر على السيّد محمّد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر الكبير صاحب كشف الغطاء، وانتقل إلى كربلاء وحضر على الميرزا مهدي الشهرستاني والشيخ محمّد باقر البهبهاني الشهير بالوحيد.
رجع إلى بلاده وانتهت إليه الرئاسة بعد وفاة والده، وحصلت له المرجعية وكثر اقبال الناس عليه، وكان فقيهاً أُصولياً محققاً، جليل الشأن، ومن الصلحاء الأخيار الأبرار.
مؤلفاته: (1) أساس الأحكام في شرح شرائع الإسلام ـ خ ـ. (2) الخزائن ـ ط ـ . (3) شرح تجريد الأُصول لوالده ـ خ ـ . (4) عوائد الأيام ـ ط ـ . (5) مستند الشيعة في أحكام الشريعة ـ ط ـ . (6) معراج السعادة في الأخلاق ـ ط ـ . (7) مفتاح الأحكام ـ خ ـ . (8) مناهج الأُصول في علم الأُصول ـ ط ـ وغيرها.
توفي في بلده 23 ربيع الآخر سنة 1245 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف مع والده في شباك جنب إيوان العلماء.






التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-09-2011, 08:01 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

46 ـ السيّد أحمد البكاء(47)
... ـ 1383
السيّد أحمد بن مهدي بن محمّد رضا بن عبدالله بن حسين الحسيني البحراني الشهير بـ (البكاء)
فاضل من الأجلاء
ولد في النجف ونشأ بها على والده العالم الجليل المتوفى سنة 1327 فقرأ المقدّمات على لفيف من الفضلاء، وقد أخلف والده في إمامة الجماعة في مسجد بالكوفة تأتم به الأخيار والكسبة.
توفي بالكوفة آخر ربيع الأوّل سنة 1383 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 16/2.


47 ـ السيّد أحمد ابن طاووس(48)
... ـ 673
السيّد جمال الدين أحمد بن موسى بن جعفر بن طاووس الحسني الحلّي
عالم فقيه كبير
ولد في الحلة ونشأ بها على والده العالم المحدّث، فقرأ عليه وعلى غيره من علماء الحلة أمثال الشيخ نجيب الدين محمّد ابن نما والسيّد فخار الموسوي والشيخ الحسين بن خشرم الطائي الفقيه وغيرهم.
كان من أعلام الطائفة البارزين، ومن كبار الفقهاء المحققين، جمع إلى علمه الغزير الأدب والشعر وعلو الشأن وجلالة القدر والزهد والعبادة، وقد ربى جيلا من الطلبة صاروا من بعده من ذوي الشأن والاعتبار.
مؤلفاته: (1) بشرى المحققين في الفقه 1 ـ 6. (2) بناء المقالة العلوية في نقض الرسالة العثمانية ـ ط ـ . (3) ديوان شعره . (4) زهر الرياض في المواعظ ـ ط ـ . (5) شواهد القرآن 1 ـ 2 . (6) العدة في أُصول الفقه. (7) عين العبرة في غبن العترة ـ ط ـ . (8) المسائل في أُصول الدين. (9) الملاذ في الفقه 1 ـ 4.
توفي بالحلة سنة 673 ونقل إلى النجف ودفن مع أبيه في الرواق الشريف.


48 ـ الشيخ أحمد الطرفي(49)
1327 ـ 1389
الشيخ أحمد بن هادي بن غدير الطرفي الطائي
عالم جليل مدرّس
ولد في النجف سنة 1327 ونشأ بها على والده العالم الكبير نشأة طيبة فغذاه من علمه وأخلاقه الفاضلة.
حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ عبدالنبيّ العراقي والسيّد أبي القاسم الخوئي ولازمه.
وكان ورعاً تقياً، ذا أخلاق حسنة، وله نظم رائق.
مؤلفاته: (1) تقريرات الفقه من بحث العراقي ـ خ ـ . (2) تقريرات الفقه من بحث الخوئي ـ خ ـ . (3) تقريرات الأُصول من بحث الخوئي ـ خ ـ .
توفي بالنجف سنة 1389 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 4.


49 ـ الشيخ إسحاق الرشتي(50)
1279 ـ 1357
الشيخ إسحاق بن حبيب الله بن محمّد عليّ الرشتي
عالم فقيه
ولد في النجف سنة 1279 ونشأ بها على والده العالم الزعيم، فأخذ العلم عليه وعلى غيره من الأساتذة.
عرف بالفقاهة والفضل والتقوى والصلاح والأخلاق الحسنة، وشارك في الثورة العراقية الكبرى ضدّ المحتلين.
هاجر إلى طهران وأقام بها عالماً مرجعاً مدرّساً، ومن أئمّة الجماعة هناك.
توفي في طهران 3 جمادى الآخرة سنة 1357 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف مع أبيه بحجرة رقم 26.


50 ـ السيّد أسد الله الأشكوري(51)
1276 ـ 1333
السيّد أسد الله بن عباس بن عبدالله بن الحسين الحسيني الأشكوري
عالم محقق كبير
ولد في أشكور سنة 1276 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ هاجر إلى النجف في حدود سنة 1303 وحضر الأبحاث العالية على الشيخ حبيب الله الرشتي وكتب تقريراته، واستقل بعده بالتدريس والإفادة وتربية الطلاب.
مؤلفاته: (1) تقريرات الفقه وأُصوله. (2) رسالة في الحبوة. (3) رسالة في الأواني. (4) رسالة في اللباس المشكوك. (5) رسالة في جواز نقل الموتى. (6) رسالة في قاعدة لا ضرر.
توفي بالنجف أواخر ذي القعدة سنة 1333 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 18.

51 ـ الشيخ أسد الله الزنجاني(52)
1282 ـ 1354
الشيخ أسد الله بن عليّ أكبر بن رستم خان الزنجاني
عالم جليل مؤلف
ولد في زنجان 19 شهر رمضان سنة 1282 ونشأ بها. قرأ المقدّمات العلمية هناك، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر بحث السيّد هاشم الجهارسوقي، ومنها إلى سامراء وحضر الأبحاث العالية على السيّد المجدد الشيرازي، وخليفته الشيخ محمّد تقي الشيرازي والسيّد محمّد الفشاركي.
عاد إلى النجف وصار بها من العلماء الأفاضل، محترماً من الطبقات الروحية والاجتماعية، وكان مدرّساً يحضر عنده ثلة من أهل العلم.
مؤلفاته: (1) تعليقات على نجاة العباد في الفقه. (2) حاشية الرسائل للأنصاري. (3) رسالة في اللباس المشكوك. (4) رسالة في قاعدة لا ضرر. (5) كتاب البيع. (6) كتاب الخيارات. (7) كتاب الطهارة.
توفي بالنجف 10 رجب سنة 1354 ودفن بالصحن الشريف مقابل مقبرة الفاضل الشرابياني.


52 ـ السيّد أسد الله الأصفهاني(53)
1227 ـ 1290
السيّد أسد الله بن محمّد باقر بن محمّد نقي الموسوي الرشتي الأصفهاني
عالم كبير زعيم
ولد في أصفهان سنة 1227 ونشأ بها على والده الحجة الكبرى نشأة سامية، فتعلم مقدمات العلوم حتى أتمها، ثمّ حضر على والده وغيره.
هاجر إلى النجف وحضر بها على الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الأنصاري والشيخ نوح القرشي.
بعث إليه والده في سنة وفاته 1260 يأمره بالعودة إلى أصفهان، فعاد إليها ولمّا توفي الوالد عطف الناس عليه ولاقى قبولا من الطبقات كافة، حتى صار الرئيس المطاع والمرجع العام في سائر الأحكام والأُمور الدنيوية، يضاف لها جلالة القدر والمكانة العالية في العلم، والورع والصلاح والزهد والتقوى.
ومن آثاره أ نّه تمم مشروع صاحب الجواهر بحفر قناة مائية إلى النجف من نهر الفرات لسقي أهل النجف فبعث المهندسين والفعلة مع الأموال الطائلة، وجرى الماء سنة 1288 فسر أهل البلد.
مؤلفاته: (1) رسالة في التجويد. (2) رسالة في الغيبة. (3) شرح زيارة عاشوراء. (4) شرح شرائع الإسلام ـ خ ـ . (5) كتاب الرجال ـ خ ـ . (6) مناسك الحجّ. (7) منتخب مناقب الأئمّة.
توفي في كرند عازماً على زيارة مراقد الأئمّة سنة 1290 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 13.


53 ـ السيّد إسماعيل النوري(54)
... ـ 1321
السيّد إسماعيل بن أحمد العلوي العقيلي النوري
عالم فقيه كبير
كان في النجف من تلامذة الشيخ مرتضى الأنصاري، وله تصانيف تدل على طول باعه في الفقه وأُصوله.
مؤلفاته: (1) وسيلة المعاد في شرح نجاة العباد 1 ـ 2 ـ ط ـ . (2) كفاية الموحدين في عقائد الدين 1 ـ 3 ـ ط ـ .
توفي بالكاظمية مريضاً غرة شعبان سنة 1321 ونقل إلى النجف ودفن في الصحن الشريف قرب إيوان الذهب مقابل مقبرة العلاّمة الحلّي.


54 ـ الشيخ إسماعيل الرشتي(55)
... ـ 1343
الشيخ إسماعيل بن حبيب الله بن محمّد عليّ الرشتي
عالم فاضل
ولد في النجف ونشأ بها على والده العالم المدرّس وتربى في مجلسه العلمي. فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ تلمذ على أعلام عصره منهم والده.
توفي بالنجف سنة 1343 ودفن بالصحن الشريف مع والده بحجرة رقم 26.


55 ـ السيّد إسماعيل السدهي(56)
1306 ـ 1373
السيّد إسماعيل بن حسن بن إسماعيل بن رضا الموسوي السدهي الأصفهاني
عالم مدرّس ورع
ولد في سده ـ أصفهان ـ سنة 1306 ونشأ بها، ثمّ انتقل إلى أصفهان ولازم خاله الميرزا عبدالرحيم ودرس المقدّمات، وفي سنة 1328 هاجر إلى النجف فأدرك سنة من بحث الشيخ محمّد كاظم الخراساني، وحضر الفقه وأُصوله على الشيخ عليّ الكونابادي والشيخ إسماعيل المحلاتي والشيخ حسين النائيني والشيخ ضياء الدين العراقي، وفي الرجال على السيّد أبي تراب الخونساري، وفي الفلسفة وعلم الكلام على الشيخ عبدالحسين الرشتي والسيّد حسين البادكوبي.
كان عالماً فاضلا، ورعاً تقياً، له حلقة درس يحضرها جمع من أهل العلم، وقد كتب تقريرات دروسه الّتي حضرها على أساتذته في الفقه وأُصوله.
توفي مريضاً بالنجف 5 شوال سنة 1373 ودفن بالصحن الشريف قرب مقبرة معين النجّار رقم 49.


56 ـ السيّد إسماعيل الصدر(57)
1340 ـ 1388
السيّد إسماعيل بن حيدر بن إسماعيل بن صدر الدين محمّد الموسوي الكاظمي
عالم فاضل مدرّس
ولد في الكاظمية شهر رمضان سنة 1340 ونشأ بها على والده العالم الكبير نشأة علمية سامية، فقرأ عليه السطوح الفقهية والأُصولية وعلى السيّد أحمد الكيشوان والشيخ عليّ الزنجاني وعمّه السيّد محمّد جواد الصدر.
هاجر إلى النجف سنة 1365 وحضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد رضا آل ياسين والسيّد محسن الحكيم والسيّد عبدالهادي الشيرازي والشيخ حسين الحلّي والشيخ محمّد كاظم الشيرازي والسيّد أبي القاسم الخوئي والشيخ مرتضى آل ياسين حتى تخرج عليهم وشهدوا له بالتفوق العلمي.
عاد إلى الكاظمية سنة 1380 بطلب من أهلها، واشتغل بالتدريس والبحث فابتدأ بتفسير القرآن في مجلس أسبوعي، وأقام الصلاة جماعة في الصحن الكاظمي الشريف، وله تلامذة كثر أفاضل.
مؤلفاته: (1) الأخلاق ودورها في الحياة ـ ط ـ . (2) تعليقة على كتاب التشريع الجنائي الإسلامي لعبدالقادر عودة ـ ط ـ . (3) شرح كفاية الأُصول ـ خ ـ . (4) محاضرات في تفسير القرآن ـ ط ـ وغيرها.
توفي بالكاظمية 6 ذي الحجة سنة 1388 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 48.


57 ـ السيّد إسماعيل الشيرازي(58)
1258 ـ 1305
السيّد ميرزا إسماعيل بن رضي بن إسماعيل الحسيني الشيرازي
عالم فقيه أديب
ولد في شيراز سنة 1258، هاجر إلى النجف وأخذ العلم على ابن عمّه المجدد الشيرازي وتلمذ عليه مدّة طويلة وهاجر معه إلى سامراء، حتى بلغ من العلم والفضل والأدب كلّ مبلغ، وبرز بين أقرانه، وكاد أن يتولى الزعامة الدينية لولا أن عاجله القدر. وكان مع علمه الجم وتفقهه في الدين أديباً شاعراً كبيراً له شعر كثير في مدح ورثاء أهل البيت(عليهم السلام).
مؤلفاته: (1) شرح القصيدة الأزرية ـ خ ـ . (2) ديوان شعره.
توفي بالكاظمية مريضاً 10 شعبان سنة 1305 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 21.

58 ـ الشيخ إسماعيل المحلاتي(59)
1269 ـ 1343
الشيخ إسماعيل بن محمّد عليّ بن زين العابدين المحلاتي
عالم كبير محقق
ولد سنة 1269 وتلمذ في طهران على والده العالم التقي، ثمّ هاجر في حياته إلى بروجرد وأخذ على علمائها.
هاجر إلى سامراء سنة 1293 وحضر على السيّد المجدد الشيرازي مدّة طويلة، ثمّ إلى النجف وحضر بحث الشيخ حبيب الله الرشتي.
استقل بالبحث والتدريس والتأليف وحقق في الفقه وأُصوله والكلام والرجال مشتغلا بالوظائف الشرعية، مبتعداً عن الناس.
مؤلفاته: (1) أنوار العلم والمعرفة في أُصول الدين ـ ط ـ . (2) تنقيح الأبحاث في النفقات الثلاث: نفقة الزوجة والأقارب والمماليك ـ خ ـ . (3) الدرر اللوامع في جملة من مسائل الفقه وأُصوله والرجال ـ خ ـ . (4) الكلمات الموجزة في الفوائد الكلامية والأخلاقية والسياسية والتاريخية ـ خ ـ . (5) نفائس الفوائد في مهمات أُصول الفقه ـ خ ـ وغيرها.
توفي بالنجف 13 ربيع الأوّل سنة 1343 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 2.


59 ـ السيّد إسماعيل البهبهاني(60)
1229 ـ 1295
السيّد إسماعيل بن نصر الله بن محمّد شفيع بن يوسف بن حسين بن عبدالله الموسوي البلادي البهبهاني
من مشاهير علماء عصره
ولد في بهبهان سنة 1229 ونشأ بها. وقرأ الأوليات الشرعية والأدبية، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر والشيخ حسن والشيخ عليّ آل كاشف الغطاء والشيخ مرتضى الأنصاري، وانتقل إلى كربلاء وحضر على السيّد إبراهيم القزويني والشيخ محمّد حسين صاحب الفصول.
بلغ رتبة عالية في العلم وأُجيز عن أساتذته بالإجتهاد، عندها عاد إلى بلده فبقي مشتغلا بها مدّة بالتدريس والإفادة والإرشاد، ثمّ بدا له العود إلى النجف فقصدها ومكث بها إلى سنة 1287 الّتي زار بها ناصر الدين شاه القاجاري العتبات المقدسة واتفق للسلطان لقاؤه فطلب منه المجيء إلى طهران فأجاب طلبه وانتقل إليها، وأقام مشتغلا بإمامة الجماعة والإرشاد ونشر تعاليم الدين، ولاقى إقبالا من قبل أهلها وحاز ثقتهم على اختلاف طبقاتهم.
مؤلفاته: (1) رسالة عملية ـ ط ـ .
توفي في طهران 6 صفر سنة 1295 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 29.


60 ـ السيّد أغا الشيرازي(61)
... ـ 1336
السيّد ميرزا أغا ـ محمّد عليّ ـ بن أحمد المستوفي بن محمود الحسيني الشيرازي
فاضل ورع تقي
ولد في شيراز وهاجر بعد وفاة والده حدود سنة 1275 إلى النجف في خدمة عمه السيّد المجدد الشيرازي فتربى في حجره، وكان يحضر أبحاثه، وحضر على الشيخ مرتضى الأنصاري أربع سنين.
كان مشغولا بتهذيب النفس والعبادة والإعراض عن الدنيا إلى أن لقي ربّه.
توفي بالنجف 6 جمادى الآخرة سنة 1336 ودفن بالصحن الشريف في مقبرة عمه المذكور.







التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-09-2011, 08:03 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

61 ـ السيّد أغا الخلخالي(62)
1324 ـ 1396
السيّد أغا ـ زين العابدين ـ بن محمّد بن زين العابدين بن كاظم بن مير شهاب بن مير شاه ميرزا الواعظ الموسوي الخلخالي
عالم جليل
ولد في النجف سنة 1324 ونشأ بها على والده العالم الكبير، فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية والسطوح العالية، ثمّ حضر الأبحاث في الفقه وأُصوله على السيّد أبي الحسن الأصفهاني والشيخ ضياء الدين العراقي والشيخ محمّد حسين الكمباني الأصفهاني والشيخ أبي الحسن المشكيني وتخرج عليهم.
انتقل إلى طهران سنة 1363 وأقام بها مشتغلا بإمامة الجماعة والتدريس والإرشاد، وكان محترماً من الطبقات كافة.
مؤلفاته: (1) تقريرات الأُصول من بحث العراقي ـ خ ـ . (2) رسالة في الولاية ـ خ ـ . (3) شرح العروة الوثقى ـ خ ـ .
توفي في طهران ليلة الإثنين 28 رجب سنة 1396 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 13.

الهوامش
(1) مصباح الزائر 126، فرحة الغري 73، رحلة ابن بطوطة 1/110، وفيه عندما زار النجف: ثلاثة من القبور يزعمون أنّ أحدها قبر آدم عليه الصلاة والسلام، والثاني قبر نوح عليه الصلاة والسلام، والثالث قبر عليّ رضي الله تعالى عنه...، الحدائق الوردية في مناقب أئمّة الزيدية ـ ط ـ وفيه: روي عن الرضا(عليه السلام) أ نّه قال: من زار قبر أميرالمؤمنين فليصلِّ عند رأسه ست ركعات فإنّ في قبره عظام آدم وجسد نوح وأميرالمؤمنين...، قصص الأنبياء 27 ـ 72.
(2) الجوهر المنضد ـ خ ـ ، نقباء البشر 4 .
(3) أعيان الشيعة 2/184، نقباء البشر 1404، وادي السلام 139، م م .
(4) معارف الرجال 1/21، الطليعة من شعراء الشيعة 1/67، أعيان الشيعة 2/125، ماضي النجف وحاضرها 3/96، الكرام البررة 12، شعراء الغري 1/27، وقد خلط بعض المؤرّخين بين ولادته وولادة أبيه والصحيح ما حققته هنا.
(5) المنتخب من أعلام الفكر والأدب 14.
(6) الجوهر المنضد ـ خ ـ ، نقباء البشر 5، مصفى المقال 10، أحسن الوديعة 178.
(7) الذريعة إلى تصانيف الشيعة 4/507، مشهد الإمام 4/146، مجموعة التواريخ الشعرية 1/117.
(8) معارف الرجال 1/28، ماضي النجف 3/36، نقباء البشر 23، شعراء الغري 1/128.
(9) ماضي النجف 2/2، نقباء البشر 24، شعراء الغري 1/131.
(10) معارف الرجال 1/45، نقباء البشر 38، مصفى المقال 27، أنوار الكلام ـ خ ـ ، مستدرك أعيان الشيعة 3/9، 6/9.
(11) لؤلؤة البحرين 107، معارف الرجال 1/41، عنوان الشرف 90، أعيان الشيعة 7/343 وسمّاه الشريف، ماضي النجف 3/43، الكواكب المنتشرة 174، مصفى المقال 28، منية الراغبين 459.
(12) معارف الرجال 1/46، أعيان الشيعة 2/331، نقباء البشر 41، أحسن الوديعة 261، معجم المؤلفين العراقيين 1/60، شعراء رثوا أُمهاتهم 2/819 ، أعلام الأدب في العراق الحديث 2/333، زندگاني وشخصيت شيخ أنصاري 499، وللشيخ صالح الجعفري كتاب (الإمام أبو الحسن) مطبوع، والسيّد ناصر الحسيني الميبدي كتاب (سراج المعاني در أحوالات إمام سيد أبو الحسن أصفهاني) فارسي مطبوع.
(13) بغية الراغبين 1/231، تاريخ علمي وإجتماعي أصفهان 1/279.
(14) نقباء البشر 42، الذريعة 4/142، 10/17.
(15) أعيان الشيعة 2/417، نقباء البشر 59، الثبت الجديد ـ خ ـ .
(16) گنجينه دانشمندان 7/273، مستدرك أعيان الشيعة 7/15، مفاخر آذربيجان 1/447، سراج المعاني 224، المنتخب من أعلام الفكر والأدب 20، وكتب عنه الدكتور حمّاد طرادة كتاب (الإمام أبو القاسم الخوئي زعيم الحوزة العلمية) مطبوع، والأُستاذان عبدالجبار الربيعي وحسن عليّ الحلاني (قبسات من حياة الإمام الخوئي) مطبوع، والشيخ عبدالهادي الفضلي (الفقيه الخوئي وتجديده العلمي) مطبوع، وعدد خاص من مجلة (الموسم) يحمل الرقم 17.
(17) أعيان الشيعة 2/410، نقباء البشر 62، شعراء الغري 1/346، مفاخر آذربيجان 1/238، الثبت الجديد ـ خ ـ .
(18) مخزن المعاني 86 ، معارف الرجال 1/52، ماضي النجف وحاضرها 3/251، نقباء البشر 65، الذريعة 16/15.
(19) نقباء البشر 66، الذريعة 6/389، 8/252.
(20) أعيان الشيعة 2/416، نقباء البشر 76، مشهد الإمام 2/132، بزرگان تنكابن 39، زندگاني وشخصيت شيخ أنصاري 464.
(21) أعيان الشيعة 2/472، نقباء البشر 87، هدية الرازي 61، إجازة الحديث 51.
(22) لؤلؤة البحرين 111، روضات الجنّات 1/86، أعيان الشيعة 2/479، ماضي النجف 1/ 163، 2/81، الكواكب المنتشرة 29، مصفى المقال 43.
(23) گنجينه دانشمندان 3/208، تراجم الرجال 1/101، المنتخب 25.
(24) ديوان السيّد موسى الطالقاني 30، معارف الرجال 1/74، الطليعة من شعراء الشيعة 1/99، ماضي النجف 3/100، أعيان الشيعة 2/495، الكرام البررة 81، شعراء الغري 1/74.
(25) ديوان السيّد موسى الطالقاني 11 و88، الكرام البررة 84 ، ذكرى السيّد عبدالرسول الطالقاني 70.
(26) أنوار الكلام ـ خ ـ ، مستدرك أعيان الشيعة 6/18، إجازة الحديث 66، المنتخب 28. وفي هامش (منار الهدى) للأعلمي قال محقق الكتاب الشيخ أحمد خوشحالت الأصفهاني الحائري أن المترجم له رجع إلى بلده وتوفي بها، وهو غلط جزماً يشهد له بذلك المصادر في أعلاه وإخبار المعاصرين لنا من العلماء والمؤرّخين.
(27) الكرام البررة 86 ، أحسن الوديعة 19.
(28) الكرام البررة 87 ، مشهد الإمام 4/76.
(29) گنجينه دانشمندان 7/287، سراج المعاني 192، بلوغ الأماني 168، المنتخب 31.
(30) أعيان الشيعة 2/603، نقباء البشر 85، الذريعة 14/188، هدية الرازي 60.
(31) نقباء البشر 107.
(32) معارف الرجال 1/72، ماضي النجف 2/269، الكرام البررة 95، شعراء الغري 1/254.
(33) نقباء البشر 106، المنتخب 36.
(34) معارف الرجال 1/83 .
(35) ماضي النجف 3/274، نقباء البشر 110.
(36) الترجمة عن سبطه السيّد محمّد القاضي.
(37) معارف الرجال 1/84 ، أعيان الشيعة 3/74، ماضي النجف 3/352، نقباء البشر 117.
(38) نقد الرجال 1/151، لؤلؤة البحرين 148، روضات الجنّات 1/79، معارف الرجال 1/53، أعيان الشيعة 3/80، الذريعة 2/37، 6/113، 20/35.
(39) ماضي النجف 2/393، آل الشرقي 13.
(40) ماضي النجف 3/216، نقباء البشر 98.
(41) أعيان الشيعة 3/119 وكرر نفس الترجمة لأخيه في 8/316، نقباء البشر 119، زندگاني وشخصيت شيخ أنصاري93.
(42) ماضي النجف 3/16، نقباء البشر 120، الذريعة 18/50.
(43) معارف الرجال 1/60، الطليعة 1/115، الكرام البررة 113، مصفى المقال 68، أحسن الوديعة 3، شعراء الغري 1/220.
(44) تكملة أمل الآمل 102، ماضي النجف 2/59، الكرام البررة 98، الذريعة 13/165.
(45) روضات الجنّات 1/95، أعيان الشيعة 3/183، ماضي النجف 1/93، 2/241، ريحانة الأدب 4/183، الكرام البررة 116، مصفى المقال 72.
(46) كما وجدته بخطه في إحدى إجازاته الروائية.
(47) نقباء البشر 1199، مؤسس الدولة المشعشعية 177.
(48) الإجازة الكبيرة 28، الحوادث الجامعة 382 وسمّاه محمّداً وهو خطأ انسحب ذلك على من نقل عنه، لؤلؤة البحرين 241، منتهى المقال 1/352، روضات الجنّات 1/66، عنوان الشرف 88 ، أعيان الشيعة 3/189، ماضي النجف 1/236 وسمّاه محمّداً!، الأنوار الساطعة 13، مصفى المقال 71.
(49) المنتخب 48.
(50) معارف الرجال 1/91، أعيان الشيعة 3/269، نقباء البشر 130، سراج المعاني 260.
(51) نقباء البشر 138، الذريعة 4/370، مشهد الإمام 2/132، بزرگان تنكابن 59.
(52) أعيان الشيعة 3/285، ريحانة الأدب 2/130، نقباء البشر 140، هدية الرازي 63، أحسن الوديعة 208، إجازة الحديث 66، زندگاني وشخصيت شيخ أنصاري 465.
(53) المآثر والآثار 139، معارف الرجال 1/94، الكرام البررة 124، أحسن الوديعة 62، زندگاني وشخصيت شيخ أنصاري 224.
(54) نقباء البشر 151، الذريعة 18/100، زندگاني وشخصيت شيخ أنصاري 230.
(55) نقباء البشر 360.
(56) نقباء البشر 155.
(57) بغية الراغبين 1/271، المنتخب 53.
(58) معارف الرجال 1/109، علماي معاصرين 50، نقباء البشر 156، شعراء الغري 1/318.
(59) أعيان الشيعة 3/404، نقباء البشر 1/163، الذريعة 2/444، 4/459، هدية الرازي 68.
(60) المآثر والآثار 140، الشجرة الطيبة 68، معارف الرجال 1/108، الغيث الزابد 164، الكرام البررة 146، الذريعة 11/213، أحسن الوديعة 65.
(61) نقباء البشر 172.
(62) گنجينه دانشمندان 4/442، سراج المعاني 128.


يتبع






التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-11-2011, 08:41 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

62 ـ الشيخ باقر محبوبه(1)
... ـ 1359
الشيخ باقر بن جواد بن محمّد حسن بن محمّد عليّ محبوبه الربيعي
من أهل العلم المبرزين
ولد في النجف ونشأ بها تحت رعاية والده، فانقطع لطلب العلم، وقرأ شرح اللمعة على الشيخ عبدالحسين حرج الوائلي، والمكاسب والرسائل على السيّد صالح الحلّي وغيرهما.
ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد طه نجف والشيخ عليّ رفيش وكانا يعظمانه ويحترمانه.
كان متحلياً بالعلم والورع والزهد والصلاح والتقوى.
توفي بالنجف 22 شوال سنة 1359 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 3.


63 ـ السيّد باقر آل خليفة(2)
... ـ 1316
السيّد باقر بن خليفة بن عليّ بن أحمد بن محمّد الموسوي الأحسائي
عالم جليل
كان في البصرة من العلماء الأفاضل المحترمين، وكان وصي أخيه السيّد محمّد، وقد وقف ثلث أخيه المذكور مجلداً من كتاب (جواهر الكلام) في سنة 1294 وجعل التولية لابن أخيه السيّد محمّد عليّ بن محمّد.
توفي بالبصرة سنة 1316 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف تحت الساباط في مقبرة مجاورة لمسجد الرأس.

64 ـ السيّد باقر الشخص(3)
1314 ـ 1381
السيّد باقر بن عليّ بن أحمد بن إبراهيم الشخص الموسوي الأحسائي
عالم فقيه مدرّس
ولد في قرية القارة ـ الأحساء ـ سنة 1314 ونشأ بها. هاجر إلى النجف سنة 1323 وقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، وكان مجداً في تحصيله فارتقى لحضور أبحاث الأساتذة فقهاً وأُصولا فحضر على الشيخ حسين النائيني والشيخ ضياء الدين العراقي والشيخ محمّد رضا آل ياسين والشيخ محمّد حسين الكمباني الأصفهاني والسيّد عبدالهادي الشيرازي والسيّد محمود الشاهرودي حتى تخرج عليهم.
استقل بالبحث والتدريس مدّة طويلة تخرج عليه خلالها العشرات من العلماء وأهل الفضل.
مؤلفاته: له مؤلفات ما زالت مخطوطة، وهو شاعر مقل في نظمه.
توفي بالنجف 9 شهر رمضان سنة 1381 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 24.


65 ـ الشيخ باقر حيدر(4)
... ـ 1333
الشيخ باقر بن عليّ بن محمّد عليّ بن حيدر بن خليفة بن كرم الله آل وثال المنتفقي
عالم كبير محقق وأديب شاعر
ولد في سوق الشيوخ ـ الناصرية ـ ونشأ بها على أبيه العالم الفاضل، قرأ المقدّمات الشرعية والأدبية، ثمّ هاجر إلى النجف وأكمل دروسه، ثمّ انتقل إلى سامراء وحضر بحث السيّد المجدد الشيرازي سنين عدة حتى وفاته.
رجع إلى النجف سنة 1312 وحضر أبحاث الشيخ محمّد كاظم الخراساني والشيخ محمّد طه نجف.
استقل بالبحث والتدريس يحضر بحثه ثلة من أهل العلم.
وبعد وفاة والده سنة 1314 رجع إلى سوق الشيوخ بإلزام من بعض العلماء، فثنيت له الوسادة، وحصلت له زعامة الدين والدنيا واشتغل بترويج الدين ونشر لواء الإسلام في تلك الربوع.
وفي سنة 1333 وقعت الحرب من قبل الإنكليز على العراق، فكان المترجم له في طليعة العلماء المجاهدين، استنهض العشائر للجهاد وسار بجيش جرار إلى القرنة حتى مرض وأُعيد إلى بلده.
مؤلفاته: (1) حاشية على قوانين الأُصول. (2) أراجيز في الفقه وأُصوله والمنطق. (3) ديوان شعره.
توفي في سوق الشيوخ شهر محرم سنة 1333 ونقل إلى النجف ودفن في مقبرتهم في الصحن الشريف في مجاز باب الطوسي.


66 ـ الشيخ باقر السوداني(5)
... ـ 1333
الشيخ باقر بن محمّد بن حمود بن محمّد بن أحمد السوداني الكندي
عالم فاضل
نشأ في النجف، واشتغل بالدرس والتدريس، ونال حظاً وافراً من العلوم الروحية، وعرف بالورع والتواضع وحسن الخلق.
كان من العلماء المجاهدين الّذين خرجوا لصدّ العدوان الإنكليزي سنة 1333 في جبهة العمارة.
توفي بالعمارة سنة 1333 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف قريباً من التكية البكتاشية.


67 ـ الشيخ باقر الزنجاني(6)
1312 ـ 1394
الشيخ باقر بن محمّد مهدي الزنجاني
عالم فقيه ومدرّس مشهور
ولد في زنجان 23 شهر رمضان سنة 1312 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ السطوح على الشيخ عبدالكريم الخوئيني والميرزا إبراهيم الرياضي الفلكي والميرزا عبدالرحيم الطائي وغيرهم.
هاجر إلى كربلاء لطلب العلم سنة 1338 أواخر مرجعية الميرزا محمّد تقي الشيرازي فحضر عليه، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر على الشيخ إسماعيل المحلاتي والشيخ ضياء الدين العراقي والسيّد أبي الحسن الأصفهاني والشيخ حسين النائيني واختص به وأُجيز عنه بالإجتهاد والرواية سنة 1353.
استقل بالبحث والتدريس وصار من مشاهير المدرسين في النجف، تخرج عليه عشرات من العلماء والمجتهدين وأمثالهما من أهل الفضل، وكان حسن الأخلاق متواضعاً.
مؤلفاته: له مؤلفات كثيرة ما زالت مخطوطة.
توفي بالنجف 20 شهر رمضان سنة 1394 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم22.
الهوامش
(1) ماضي النجف 3/277، نقباء البشر 203.
(2) الكرام البررة 506.
(3) أعلام هجر 3/254، المنتخب 64.
(4) معارف الرجال 1/140، الطليعة 1/161، ماضي النجف 2/193، المهرجان الخالد ص ك، نقباء البشر 215، هدية الرازي 70، شعراء الغري 1/363.
(5) ماضي النجف 2/362.
(6) گنجينه دانشمندان 5/234 ،7/282، سراج المعاني 188، المنتخب 66.






التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-12-2011, 12:43 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مشرف منتديات الثقلين

الصورة الرمزية mhab aliyaseen

إحصائية العضو







 

mhab aliyaseen غير متواجد حالياً

 


إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى mhab aliyaseen إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى mhab aliyaseen إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى mhab aliyaseen
كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام على آل ياسين
اللهم صل على محمد وآل محمد كما تحب وترضى

جزيت خيرا حشرك وحشرنا الله مع محمد وآل محمد






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام على آل ياسين
اللهم صلِّ على محمد وال محمد بعدد دقات قلب الحسين (عليه السلام)

يا حســين لبيك يا حســـين عهد منا لن
ننســاك يا حســـين

صلـــى الله عليــك يا أبا عبـــدالله
صلـــى الله عليــك يا أبا عبـــدالله
صلـــى الله عليــك يا أبا عبـــدالله
[/COLOR][/SIZE]
[/CENTER]
رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-14-2011, 05:48 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام على آل ياسين
اللهم صل على محمد وآل محمد كما تحب وترضى

جزاك الله خيرا
نورت مواضيعي بتواجدك
تشرفت بوجودك






التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-14-2011, 06:00 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام على آل ياسين
اللهم صل على محمد وآل محمد كما تحب وترضى



68 ـ السيّد تقي وتوت(1)


... ـ 1342

السيّد تقي بن عليّ بن عباس بن مهدي بن شناوة آل وتوت الحسيني الحلّي
عالم جليل
ولد في الحلة ونشأ بها على والده العالم الفاضل المتوفى سنة 1340، قرأ المقدّمات هناك، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر على الشيخ عليّ بن باقر الجواهري ولازمه وتخرج عليه.
عاد إلى الحلة للهداية والإرشاد، وكان فاضلا صالحاً تقياً، حسن السيرة محبوب الجانب تحبه القلوب لهديه وورعه، وكان مدرّساً حسن الإلقاء، تصدى لتدريس السطوح فتخرج عليه كثيرون.
توفي في الحلة سنة 1342 ونقل إلى النجف ودفن في الصحن الشريف.


الهوامش

(1) ماضي النجف 3/281، نقباء البشر 1463.

69 ـ السيّد جعفر الخرسان(1)
1216 ـ 1303
السيّد جعفر بن أحمد بن درويش بن محسن الخرسان الموسوي
عالم أديب شاعر
ولد في النجف 17 ذي الحجة سنة 1216 ونشأ بها. أخذ الأوليات العلمية على لفيف من الفضلاء، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ مرتضى الأنصاري وعليه تخرج.
مالت نفسه إلى الأدب فقرض الشعر ونبغ فيه وله مراسلات مع أُدباء وشعراء وأشراف عصره، وكان ملماً بسير العلماء والأُدباء والملوك، وقد أرخ كثيراً من الحوادث المهمّة والآثار المنسية في مجاميعه الستة المخطوطة.
توفي بالنجف 2 رجب سنة 1303 ودفن في الصحن الشريف بمقبرة الأُسرة حجرة رقم 9.


70 ـ الشيخ جعفر البديري(2)
... ـ 1369
الشيخ جعفر بن أحمد بن سيف البديري الطائي النجفي
من أعاظم علماء عصره وأكابر شيوخ الإجتهاد
هاجر إلى النجف شاباً فاتصل بالسادة آل الطالقاني ـ لسابق معرفة بهم ـ ، وقرأ مقدمات العلوم على ثلة من الأفاضل، ثمّ حضر على السيّد جعفر الطالقاني والسيّد عبدالله الطالقاني والشيخ محمّد حسين الكاظمي وغيرهم.
وبعد وفاة هؤلاء لازم السيّد ميرزا الطالقاني واختص به حتى شهد باجتهاده. ولمّا توفي أُستاذه الأخير قام مقامه بإمامة الجماعة في الصحن الشريف والتدريس يحضر عنده جمع من أهل العلم، وكان له مقلدون يرجعون إليه في مسائلهم الشرعية وطبع رسالته العلمية.
كان له مقام شامخ بين الخاصة والعامة لما يحمله من ملكات فاضلة علمية وأخلاقية، إلى جانب ورعه وتقاه وقناعته واستقامته ممّا حببه إلى نفوس معاصريه على السواء.
عاش قرناً ونيّفاً من الزمن لم يسيء إلى أحد محسناً إلى الناس وكان أعجوبة في ما سقناه من أوصاف.
مؤلفاته: (1) تذكرة المتقين ـ رسالة عملية ـ ط ـ . (2) حاشية تبصرة المتعلمين ـ خ ـ . (3) مصباح الأنام في شرح شرائع الإسلام 1 ـ 10 ـ خ ـ .
توفي بالنجف عصر السبت 23 شعبان سنة 1369 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 39.


71 ـ الشيخ جعفر الطهراني(3)
... ـ حدود 1299
الشيخ جعفر بن الميرزا أغا الطهراني النجفي
عالم جليل
كان معدوداً من علماء النجف وفقهائها الأفاضل الموجهين المقدرين المشهورين عند الخواص والعوام إلى وفاته.
توفي بالنجف حدود سنة 1299 ودفن بالصحن الشريف في حجرة الإيوان بالمسجد الكبير من جهة الرأس الشريف تحت الساباط.


72 ـ الشيخ جعفر محبوبه(4)
حدود 1314 ـ 1377
الشيخ جعفر بن باقر بن جواد بن محمّد حسن محبوبه الربيعي النجفي
عالم مؤرّخ محقق
ولد في النجف حدود سنة 1314 ونشأ بها على والده الفاضل نشأة صالحة. فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على الشيخ محمّد حسين شليلة والسيّد تقي وتوت وغيرهما، ثمّ السطوح الفقهية والأُصولية على الشيخ حسين الحلّي والسيّد أبي القاسم الخوئي والشيخ موسى دعيبل والشيخ عبدالحسين الحلّي والميرزا عليّ الإيرواني، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الأُصول على الشيخ مهدي المازندراني والشيخ ضياء الدين العراقي، وفي الفقه على الشيخ حسين النائيني والشيخ محمّد رضا آل ياسين.
كان منذ صغره مولعاً بالبحث والتنقيب في ما يعود إلى النجف وتأريخها وشؤونها وأدوارها، وقد بذل جهده في ذلك حتى حصل على ما أراد، فألّف كتابه الكبير القيم (ماضي النجف وحاضرها) وبه أسدى لهذه المدينة الشريفة خدمة ستذكر وتشكر، وقد قسّمه إلى قسمين:
الأوّل: في تاريخ المدينة والحرم العلوي، والبيوتات العلمية والأدبية من غير العلويين، خرج من المطبعة بثلاثة أجزاء.
الثاني: في ما يخص البيوتات والأُسر العلمية والأدبية العلوية، بثلاثة أجزاء ما زال مخطوطاً.
مؤلفاته: (1) تشجير كتاب الفَتّوني في النسب ـ خ ـ . (2) تعاليق على عمدة الطالب ـ خ ـ . (3) ماضي النجف وحاضرها 1 ـ 3 ـ ط ـ . (4) المختار من لئاليء الأخبار ـ خ ـ وغيرها.
توفي بالنجف 3 جمادى الأُولى سنة 1377 ودفن في الصحن الشريف مقابل حجرة رقم 10.


73 ـ الشيخ جعفر حيدر(5)
1302 ـ 1372
الشيخ جعفر بن باقر بن عليّ بن محمّد عليّ بن حيدر آل وثال المنتفقي
عالم جليل
ولد في النجف سنة 1302 ونشأ بها على أبيه وهاجر معه إلى سامراء وقرأ بعض المقدّمات، ثمّ رجع إلى النجف وأكب على طلب العلم، فأخذ السطوح على الشيخ عبدالرسول الجواهري والشيخ محمّد جواد الجزائري والسيّد حسين الحمامي.
نبه ذكره وصار من رجال العلم والعمل، ومن الفضلاء المعدودين في الحوزة العلمية. وبعد وفاة والده سنة 1333 اضطر أن يحل محله في مدينة سوق الشيوخ ـ الناصرية ـ فأقام بها زعيماً دينياً مطاعاً، اشتغل بوظائفه الشرعية وبث الآداب الدينية.
توفي في سوق الشيوخ 12 شوال سنة 1372 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف مقابل حجرة رقم 10.


74 ـ الشيخ جعفر السوداني(6)
1300 ـ 1345
الشيخ جعفر بن باقر بن محمّد بن حمود بن محمّد بن أحمد السوداني الكندي
عالم جليل شاعر
ولد في النجف سنة 1300 ونشأ بها على والده العلاّمة الفاضل. فقرأ أوليات العلوم الأدبية والشرعية على السيّد محمّد حسين الكيشوان والسيّد عبدالصاحب الحلو، وقرأ التفسير وغيره على الشيخ أحمد كاشف الغطاء، ثمّ حضر الأبحاث العالية على أستاذه كاشف الغطاء والسيّد محمّد كاظم اليزدي.
كان على جانب كبير من الورع والتقوى، ومدرّساً قديراً له مجلس حافل بأهل الفضل، بالإضافة إلى ملكاته العلمية فهو شاعر مجيد في نظمه.
شارك في الجهاد مع العلماء لصد الإنكليز في جبهة العمارة سنة 1333 فأبلى فيها البلاء الحسن.
مؤلفاتهنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة1) الوجيزة ـ تعليقة على رسائل الأنصاري ـ في مجلد ضخم ـ خ ـ . (2) ديوان شعره ـ خ ـ .
توفي بالنجف 2 شوال سنة 1345 ودفن بالصحن الشريف مع والده قريب من التكية البكتاشية.


75 ـ الشيخ جعفر القرشي(7)
1280 ـ 1355
الشيخ جعفر بن حسن بن عبد عليّ بن عليّ بن محمّد بن مسعود الجعفري القرشي النجفي
عالم فقيه مدرّس
ولد في النجف 20 جمادى الأُولى سنة 1280 ونشأ بها على والده العالم الفاضل المتوفى سنة 1313، فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على لفيف من الأفاضل، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ حسين الخليلي والشيخ محمّد طه نجف والشيخ محمّد كاظم الخراساني حتى تخرج عليهم.
استقل بالتدريس مدّة طويلة يحضر درسه جمع من العلماء والأفاضل، وكان كريماً سخياً طيب النفس حسن الأخلاق حلو المعاشرة، داعياً لأحكام الدين ناشراً للسنن والآداب واعظاً مرشداً، أقام الصلاة جماعة في الصحن الشريف.
مؤلفاته: (1) كتاب أحكام الخلل في الصلاة ـ خ ـ . (2) كتاب في صلاة المسافر ـ خ ـ . (3) كتاب الزكاة ـ خ ـ .
توفي بالنجف 22 ربيع الآخر سنة 1355 ودفن في الصحن الشريف بحجرة رقم 3.


76 ـ السيّد جعفر زوين(8)
1265 ـ 1307
السيّد جعفر بن حسين بن حسن بن حبيب زوين الحسيني النجفي
عالم أديب شاعر
ولد في النجف سنة 1265 ونشأ بها على أبيه. قرأ الأوليات الأدبية والشرعية ـ وكان حاد الذكاء ـ وارتاد النوادي الأدبية وأفاد منها، ونظم الشعر ومهر وتخرج به على الشيخ عباس الأعسم، وله مراسلات مع شعراء عصره.
كان شخصية إجتماعية معروفة، مشهوراً بحسن الأخلاق شهماً مقداماً سخياً، وكانت له أملاك في مدينة الحيرة ـ كما كانت لآبائه ـ .
توفي في الحيرة ـ النجف ـ سنة 1307 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف مع أجداده بحجرة رقم 13.


77 ـ الشيخ جعفر التستري(9)
... ـ 1303
الشيخ جعفر بن الحسين بن الحسن بن عليّ التستري
عالم فقيه واعظ
ولد في تستر ونشأ بها. هاجر أوائل شبابه مع والده إلى مدينة الكاظمية فقرأ بها مقدمات العلوم، وعند انتشار الطاعون سنة 1246 عاد إلى تستر، وبعد انتهائه عاد إلى كربلاء وحضر بها على شريف العلماء المازندراني والشيخ محمّد حسين الأصفهاني صاحب (الفصول)، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر أبحاث الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الأنصاري ولازمه.
عاد إلى تستر مدّة طويلة وصار بها مرجعاً للتقليد وطبع رسالته العملية، ثمّ رجع إلى النجف واستقر بها.
كان من أبطال العلم ومراجع التقليد والفتيا وكبار الفقهاء وأجلاء المدرّسين، ويعد من أشهر الوعّاظ والمرشدين يرقى المنبر بعد إمامة الجماعة فتزدلف الجموع الغفيرة تحت منبره وفيهم مراجع تقليد الأُمة وعظماء العلماء والأفاضل.
مؤلفاته: (1) الخصائص الحسينية ـ ط ـ . (2) فوائد المشاهد ـ ط ـ . (3) المجالس الثلاثة عشر ـ ط ـ . (4) منهج الرشاد ـ رسالة عملية ـ ط ـ .
توفي في كرند راجعاً من زيارة الإمام الرضا(عليه السلام) 20 صفر سنة 1303 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 54.


78 ـ السيّد جعفر الطالقاني(10)
1203 ـ 1277
السيّد جعفر بن عليّ بن الحسين بن الحسن مير حكيم الحسيني الطالقاني النجفي
عالم كبير أديب
ولد في النجف سنة 1203 ونشأ بها. قرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر على والده، بعدها هاجر إلى كربلاء وحضر على السيّد محمّد المجاهد الطباطبائي وشريف العلماء المازندراني.
رجع إلى النجف واستقل بالتدريس يحضر عليه جمع من أهل العلم والنابهين، وكان حافظاً للقرآن الكريم، يقيم الصلاة جماعة في الصحن الشريف، وكانت داره منتدى العلماء والفضلاء.
توفي بالنجف 5 ربيع الأوّل سنة 1277 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 24.


79 ـ الشيخ جعفر الكاظمي(11)
... ـ 1338
الشيخ جعفر بن محمّد جواد بن محمّد حسين بن هاشم الكاظمي
عالم فاضل
ولد في النجف ونشأ بها على والده نشأة صالحة، فانقطع لدراسة العلوم الإسلامية، وحضر دروس العلماء الأفاضل حتى استقل بالتدريس، وانتهت إليه عمادة بيتهم العلمي الجليل.
توفي بالنجف 25 صفر سنة 1338 ودفن بالصحن الشريف تحت ميزاب الذهب.


80 ـ السيّد جعفر ربيع(12)
1299 ـ 1374
السيّد جعفر بن محمّد حسن بن محمود بن أحمد آل عزام الحسيني الحلّي الشهير بـ (ربيع)
أديب طبيب مشهور
ولد في الحلة سنة 1299 ونشأ بها على والده فتعهده بالتربية الصالحة. درس المقدّمات الشرعية على أُساتذة معروفين، ثمّ هاجر إلى النجف سنة 1319 وحضر بها الأبحاث العالية على الشيخ عليّ الجواهري والشيخ أحمد كاشف الغطاء.
اتجه لدراسة (طبّ العيون) فكان متفوقاً به وطار صيته واتسعت شهرته، فكان في طليعة أطباء العيون، يقصده المرضى من أنحاء العراق والأقطار المجاورة.
نسب إلى أخواله آل ربيع الموسويين المشهورين بطبّ العيون أيضاً.
مؤلفاته: (1) مقتطفات الربيع ـ مجموع ـ خ .
توفي بالنجف 7 ربيع الآخر سنة 1374 ودفن بالصحن الشريف.






التوقيع






رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-14-2011, 06:08 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
المشرفه العامه للمنتديات

الصورة الرمزية مهندسة آل ياسين

إحصائية العضو






 

مهندسة آل ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مهندسة آل ياسين المنتدى : منتدى الصحابة والتابعين
افتراضي

81 ـ الشيخ جعفر الشرقي(13)
1259 ـ 1309
الشيخ جعفر بن محمّد حسن بن موسى بن حسن الشرقي الخاقاني الحميري
عالم فقيه كبير
ولد في النجف سنة 1259 ونشأ بها على والده العالم الفاضل فأخذ الأوليات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد حسين الكاظمي والشيخ حبيب الله الرشتي والشيخ محمّد طه نجف والشيخ محمّد كاظم الخراساني.
كان فقيهاً محققاً، ومن المجتهدين الّذين يستحقون التقليد، ومن الشخصيات العلمية الضخمة في عصره.
مارس الأدب ونظم الشعر فبلغ الذروة منه، وكانت داره مجمع الأُدباء وموئل أهل العلم والفضل.
مؤلفاته: (1) كتاب في أُصول الفقه. (2) كتاب في الفقه. (3) ديوان شعره.
توفي بالنجف سنة 1309 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 32، وقد دخلت هذه الحجرة في الأعوام الأخيرة ضمن باب مسجد الخضراء.



82 ـ الشيخ جعفر القرملي(14)
1301 ـ 1367
الشيخ جعفر بن محمّد بن درويش بن محمّد بن سلمان القرملي الأسدي
من أهل العلم
ولد في النجف سنة 1301 ونشأ بها على أبيه فربّاه تربية صالحة. فقرأ المبادي الشرعية على الشيخ حسن الكوثراني والسيّد حسين الشقرائي.
كان رجلا صالحاً دمث الأخلاق، سكوتاً تعلوه السكينة.
ساح في العراق وأقام في عدة مدن للإرشاد والهداية وتعليم أحكام الدين، فقد أقام في مدينة بدرة والعزيزية، وفي أيام السيّد أبي الحسن الأصفهاني نزل مدينة الحمزة الشرقي وكان إلى وفاته في خدمة الدين ونشر أحكامه.
توفي في مدينة الحمزة الشرقي 1 ذي القعدة سنة 1367 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف.


83 ـ السيّد جعفر الجزائري(15)
1321 ـ 1393
السيّد جعفر بن محمّد رضا الموسوي الجزائري التستري
عالم جليل
ولد في تستر سنة 1321 ونشأ بها. قرأ الأوليات العلمية هناك، ثمّ هاجر إلى النجف وقرأ بها الفقه وأُصوله على عمه السيّد محمود الجزائري والشيخ أبي الحسن المشكيني، والفقه على السيّد زين العابدين الكاشاني، والأُصول على السيّد محمود الشاهرودي والشيخ باقر الزنجاني، وشرح المنظومة على الشيخ محمّد تقي الآملي، وشرح الإشارات على السيّد حسين البادكوبي.
ثمّ حضر الأبحاث العالية على أُستاذه المشكيني والميرزا عليّ الإيرواني والشيخ ضياء الدين العراقي.
استقل بالبحث والتدريس يحضر عليه لفيف من أهل العلم والفضل.
توفي بحادث سيارة على طريق كربلاء ـ النجف الثلاثاء 9 محرم سنة 1393 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 23.


84 ـ السيّد جعفر المرعشي(16)
1326 ـ 1407
السيّد جعفر بن محمّد بن سلطان عليّ المرعشي الحسيني النجفي
عالم زاهد تقي
ولد في النجف 18 شوال سنة 1326 ونشأ بها على والده الفاضل المتوفى سنة 1384.
دخل المدارس الرسمية وتخرج فيها، واتجه لطلب العلم فتلمذ على عمه السيّد محمود المرعشي، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ أبي الحسن المشكيني والشيخ حسين النائيني والسيّد أبي الحسن الأصفهاني والشيخ ضياء الدين العراقي والشيخ محمّد حسين الكمباني الأصفهاني والشيخ محمّد كاظم الشيرازي والشيخ عليّ الإيرواني والشيخ محمّد عليّ الجمالي، والحكمة على السيّد حسين البادكوبي والشيخ محمّد تقي الآملي.
استقل بتدريس السطوح العالية مدّة طويلة، وأقام الصلاة جماعة في جامع (الرسول) ، وكان زاهداً متواضعاً حسن الأخلاق محبوباً.
مؤلفاته: (1) حاشية كفاية الأُصول ـ خ ـ . (2) الرسالة الجعفرية في العقائد الإثنى عشرية ـ خ ـ .
توفي بالنجف 22 شوال سنة 1407 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 18.


85 ـ الشيخ جعفر النقدي(17)
1303 ـ 1370
الشيخ جعفر بن محمّد بن عبدالله بن محمّد تقي بن الحسن النقدي الربيعي
عالم أديب شاعر
ولد في العمارة 14 رجب سنة 1303 ونشأ بها على والده الوجيه الغني فاعتنى به وبعثه إلى النجف لتحصيل العلم، فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الأُصول على الشيخ محمّد كاظم الخراساني، وفي الفقه على السيّد محمّد كاظم اليزدي، والهيئة والحساب وباقي الفنون على السيّد هبة الدين الشهرستاني وتخرج عليهم.
برز بين أقرانه وفاز بالقدح المعلى، وصار أحد أعلام عصره المشاهير في العلوم الدينية والأدبية والتأريخية، وكان شاعراً مجيداً له شعر كثير في مدح ورثاء الأئمّة(عليهم السلام)، وفي غيرهم، وأرّخ بشِعره لحوادث جليلة.
طلبه أهل مدينته لما عرفوه عنه من قابليات علمية وملكات نفسية، فنزل بينهم وسعى يبث فيهم روح المعرفة والهداية والإرشاد فاحترمه الصغير والكبير والعام والخاص.
تولى القضاء في بلده وفي بغداد، ثمّ تسلم عضوية مجلس التمييز الشرعي الجعفري.
مؤلفاته: (1) أباة الضيم في الإسلام ـ ط ـ . (2) الإسلام والمرأة ـ ط ـ . (3) الأنوار العلوية في أحوال أميرالمؤمنين(عليه السلام) ـ ط ـ . (4) تاريخ الإمامين الكاظمين(عليهما السلام) ـ ط ـ . (5) تنزيه الإسلام ـ ط ـ . (6) الحجاب والسفور ـ ط ـ . (7) خزائن الدرر ـ كشكول ـ خ ـ . (8) الدروس الأخلاقية ـ ط ـ . (9) ديوان شعره ـ خ ـ . (10) الروض النضير في شعراء وعلماء القرن المتأخر والأخير ـ خ ـ . (11) زهرة الأدباء في شرح لامية شيخ البطحاء(عليه السلام) ـ ط ـ . (12) زينب الكبرى بنت الإمام عليّ(عليه السلام) ـ ط ـ . (13) ضبط التأريخ بالأحرف ـ ط ـ . (14) غرة الغرر في أحوال الأئمة الإثني عشر ـ ط ـ . (15) غزوات أميرالمؤمنين عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) ـ ط ـ . (16) فاطمة بنت الحسين(عليهما السلام) ـ ط ـ . (17) منظومة عقد الدرر ـ في علم الحساب ـ ط ـ . (18) منن الرحمن في شرح قصيدة الفوز والأمان للبهائي ـ ط ـ . (19) مواهب الواهب في إيمان أبي طالب(عليه السلام) ـ ط ـ . (20) المولد النبوي الشريف ـ ط ـ . (21) نزهة المحبين في فضائل أميرالمؤمنين(عليه السلام)ـ ط ـ . (22) نور الأنوار في الأدعية والعوذ والأحراز والأذكار ـ ط ـ . (23) وسيلة النجاة في شرح الباقيات الصالحات للعمري ـ ط ـ .
توفي في الكاظمية بمجلس عزاء للحسين(عليه السلام) فجأة 7 محرم سنة 1370 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف مقابل حجرة رقم 47.


86 ـ الشيخ جعفر نصّار(18)
... ـ 1356
الشيخ جعفر بن محمّد بن عليّ بن إبراهيم بن محمّد بن نصار اللملومي الشيباني
من أهل العلم والفضل
ولد في النجف ونشأ بها على أبيه الشاعر المعروف، فتربى عليه ونهل من علمه وأدبه، حتى صار من أهل العلم المدرّسين قرأ عليه جمع من الأفاضل، وله شعر كثير باللهجة العامية أكثره في مدح ورثاء أهل البيت(عليهم السلام) ضاع ولم يصلنا منه شيء.
سكن مدينة الشنافية ـ الديوانية ـ ثمّ انتقل منها بأهله إلى مدينة المشخاب.
توفي في المشخاب 29 جمادى الآخرة سنة 1356 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف قرب قبر والده في مجاز الساباط من جهة الشمال.


87 ـ السيّد جعفر القزويني(19)
1253 ـ 1298
السيّد الميرزا جعفر بن محمّد مهدي بن الحسن الحسيني القزويني الحلّي
عالم جليل مشهور
ولد في الحلة سنة 1253 ونشأ بها على والده العالم الكبير المتوفى سنة 1300، فقرأ عليه المقدّمات الأدبية والشرعية، ثمّ هاجر إلى النجف وحضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على خاليه الشيخ مهدي والشيخ جعفر ابني الشيخ عليّ كاشف الغطاء والشيخ مرتضى الأنصاري والفاضل الإيرواني وغيرهم.
عاد إلى الحلة وحضر بها على والده حتى أجازه بالإجتهاد وقلّده مهام الأُمور، وكان يتولى حسم الدعاوى بين الناس، وصار رئيساً مهاباً له شأن واعتبار .
وله في الأدب ونظم الشعر نصيب وافر، ومراسلات ومطارحات مع أُدباء وشعراء عصره.
مؤلفاته: (1) الإشراقات في المنطق . (2) التلويحات الغروية في أُصول الفقه. (3) ديوان شعره، وكلّها مخطوطة.
توفي في الحلة ـ على عهد أبيه ـ 1 محرم سنة 1298 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بمقبرة خاصة أوّل الساباط.


88 ـ الشيخ جعفر الخضري(20)
... ـ 1301
الشيخ جعفر بن محمّد بن موسى بن عيسى بن حسين بن خضر الجناجي المالكي النجفي الشهير بـ (الخضري)
أديب كبير وشاعر مشهور
ولد في النجف ونشأ بها على أعلام أُسرته الجليلة، فقرأ المقدّمات الأدبية والشرعية على لفيف من أهل الفضل، ثمّ لازم شيوخ الأدب وأئمّة القريض حتى تخرج عليهم.
شارك في النوادي الأدبية واشتهر اسمه وعلا صيته، وله نظم رائق ونثر فائق.
مؤلفاته: (1) ديوان شعره ـ خ ـ .
توفي في إحدى سفراته في كرمنشاه 14 محرم سنة 1301 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف.

89 ـ السيّد جعفر الأشكوري(21)
... ـ حدود 1315
السيّد جعفر بن معصوم الحسيني الأشكوري
عالم فقيه
كان في النجف من أجلاء تلامذة الشيخ حبيب الله الرشتي، وكتب تقريرات أُستاذه في الفقه وأُصوله.
وهو من بيت علمي معروف وله أُخوة علماء أفاضل.
توفي بالنجف حدود سنة 1315 ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 21.


90 ـ السيّد جمال الدين التبريزي(22)
1326 ـ 1369
السيّد جمال الدين بن أبي القاسم بن محمّد رضا الطباطبائي التبريزي
عالم جليل مدرّس
ولد في النجف سنة 1326 ونشأ بها على والده العلاّمة، فقرأ عليه وعلى غيره المقدّمات الأدبية والسطوح العلمية، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ حسين النائيني والشيخ ضياء الدين العراقي والسيّد أبا الحسن الأصفهاني.
اشتغل بالتدريس في السطوح العالية مدّة طويلة فتخرج عليه جمع من الأجلاء والنابهين، وكان له المام بالرياضيات وبعض العلوم الغريبة.
توفي بالنجف 9 ربيع الآخر سنة 1369 ودفن بالصحن الشريف مع أبيه بحجرة رقم 29.

91 ـ السيّد جواد الأشكوري(23)
... ـ 1378
السيّد جواد بن الحسين بن عباس بن عبدالله الحسيني الجيلاني الأشكوري
فاضل محصل
ولد في النجف ونشأ بها على والده العالم الفاضل. تلمذ على والده وغيره من العلماء، وكان فاضلا من طلاب العلم المتميزين، وقد صاهر السيّد أبا الحسن الأصفهاني على ابنته.
توفي بالنجف أوائل شهر رمضان سنة 1378 ودفن بالصحن الشريف مع والده بحجرة رقم 18.


92 ـ الشيخ جواد نجف(24)
... ـ 1294
الشيخ جواد بن حسين بن نجف بن محمّد التبريزي النجفي
عالم فقيه تقي
ولد في النجف ونشأ بها على والده العالم الكبير نشأة صالحة. فقرأ المقدّمات المألوفة، ثمّ حضر الأبحاث العالية على الشيخ عليّ والشيخ موسى والشيخ حسن آل كاشف الغطاء والشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر.
كان مشهوراً بالزهد والصلاح، اتفقت الكلمة على وثاقته وجلالته وعدالته وتقدمه، قام مقام والده في المرجعية وإمامة الجماعة في الجامع الهندي فاقتدى به عامة أهل النجف.
توفي بالنجف 23 ربيع الأوّل سنة 1294 ودفن بالصحن الشريف مع والده بحجرة رقم 11.







التوقيع






رد مع اقتباس
 
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
مشاهير, المدفونين, الشريف, الصحن, العلوي
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
قصيدة بحق الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف صغيرة آل ياسين منتدى الشعر العربي الفصيح 2 09-17-2012 08:39 PM
في رحاب الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف خادم ال ياسين منتدى المعصومين (عليهم السلام) 1 09-16-2011 04:00 PM
قول الرسول الاكرم بحق الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف خادم ال ياسين منتدى الانبياء والمرسلين 1 08-18-2011 04:10 AM
هل فكرت- الاتصال بالامام المهدي عجل الله فرجه الشريف مهندسة آل ياسين منتدى الدين الاسلامي 3 04-29-2011 08:40 AM
قرب ظهور الامام الحجة عجل الله فرجه الشريف متيم المهدي .عج منتدى الدين الاسلامي 4 11-20-2010 08:29 PM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

أقسام المنتدى

منتديات الثقلين @ منتدى القران الكريم @ منتدى الدين الاسلامي @ منتدى المعصومين (عليهم السلام) @ منتدى عاشوراء الحسين (ع) @ القسم الديني @ المنتدى الاسلامي والحوار الفكري @ منتدى التكامل الاخلاقي @ منتدى الانبياء والمرسلين @ منتدى الصحابة والتابعين @ منتدى شيعة السعودية والبحرين وشيعة العالم @ المنتديات العامة @ منتدى الكتب والابحاث @ منتدى الحوار المعاصر @ منتدى الأبتسامه والطرفه @ منتدى المواضيع العامه @ منتدى الترحيب @ المنتديات الاجتماعية @ منتدى عالم الرجل @ منتدى عالم المرأه @ منتدى العلوم والصحة @ منتدى الديكور والتصميم @ منتدى المطبخ العراقي @ قسم اية الله السيد مجتبى السويج(اعزه الله) @ قسم مرئيات وصوتيات سماحة السيد (حفظه الله) @ قسم صور سماحة السيد (حفظه الله) @ قسم أخبار السيد (دامت بركاته) @ قسم البيانات والفتوى @ قسم هيئة أل ياسين المباركه @ قسم نشرة أنيس النفوس @ قسم بيانات الهيئه @ قسم نشاطات الهيئه @ منتديات الثقافة والادب @ منتدى الشعر الشعبي العراقي @ منتدى الشعر العربي الفصيح @ منتدى القصه القصيره @ منتدى الصور @ منتدى الصور العامه @ منتدى الصور الاسلامية @ منتدى صور عاشوراء @ قسم الصوتيات والمرئيات @ قسم الصوتيات ومرئيات افراح ال محمد @ قسم صوتيات ومرئيات احزان ال محمد @ قسم توجيهات سماحة السيد مجتبى السويج للهيئه @ قسم مشاكل ومقترحات أعضاء الهيئه @ قسم المحاضرات الدينيه @ منتدى في مثل هذا اليوم @ قسم الكمبيوتر والانترنت @ منتدى برامج الكمبيوتر العام @ منتدى برامج الحمايه @ منتدى الماسنجر والشات @ منتدى الكتــب الألكترونيــــه @